طباعة
الأحد, 24 أيار 2020 16:49

قوة امنية تحتجز سيارات بث قناة البغدادية على خلفية دعوى قضائية سابقة

بغداد – NUJI

احتجزت قوة امنية صباح اليوم سيارات البث (SNG) التابعة لقناة البغدادية الفضائية على خلفية دعوى قضائية رفعت ضد القناة في وقت سابق بسبب عرض مسلسل عن حياة الكاتب الراحل علي الوردي.  

زملاء صحفيون عاملون في قناة البغدادية، اكدوا لوحدة رصد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، ان "قوة امنية داهمت مقر قناة البغدادية الفضائية في منطقة الوزيرية شرقي العاصمة بغداد، واحتجزت الكادر داخل القناة"، مؤكدين ان "مداهمة القوة جاء بسبب قضية حقوق رفعت ضد القناة من قبل عائلة الكاتب الراحل علي الوردي".

واشاروا الى ان "القوة الامنية المكونة من اربع سيارات شرطة احتجزت سيارات البث (SNG) لحين حسم الدعوى القضائية المقامة ضد القناة ودفع المستحقات المترتبة على القناة".

وذكرت قناة البغدادية في بيان لها، ان قوة امنية توجهت صباح اليوم الى مقر قناة البغدادية، لتنفيذ حكم سابق مقام من احد احفاد الباحث الاجتماعي الراحل علي الوردي، بخصوص قضية حقوق بسبب مسلسل عن حياة الراحل الكبير، والذي عرض في وقت سابق على شاشة القناة".

واشارت الى ان القوة حجزت عربات البث "الاس ان جي" الخاصة بالقناة لحين اكمال الدعوة المقامة على القناة وغادرت المبنى، مؤكدة سلامة كادرها وممتلكات البناية".

ونفت القناة بحسب البيان، "وجود اي اغلاق بالقوة او اعتقال لاحد العاملين فيها".

واوضحت، انه "سبق وان قامت بحجز مبلغ مقداره 100 الف دولار لكل من له حقوق في هذه القضية، في مصرف دار السلام، واذ تستنكر البغدادية هذه الدعوة المقامة من قبل احفاد الوردي، وتؤكد انها لم تنتفع من هذا المسلسل بقدر ما كانت تريد تسليط مسيرة الراحل الكبيروتخليدها كون الوردي علامة مضيئة في تاريخ الراحل الكبير".

 

النقابة الوطنية للصحفيين في العراق

 

(24  ايار 2020) 

 

قراءة 698 مرات