طباعة
الأحد, 07 تموز/يوليو 2019 10:25

"مطلوب دم" عبارة تهديد تلقاها المراسل حيدر الحمداني في المثنى

بغداد - NUJI
تلقى المراسل في محافظة المثنى حيدر هادي، تهديداً بالتصفية الجسدية بعد استيقاضه على عبارة "مطلوب دم" خطت على باب داره، على خلفية تقرير صحفي.
وقال المراسل في محافظة المثنى حيدر الحمداني في اتصال هاتفي مع وحدة رصد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، انه "استيقض صباح اليوم على عبارة "مطلوب دم" خطت على باب داره الكائن في محافظة المثنى".
واضاف الحمداني، ان "التهديد جاء بعد نشره لتقرير ينتقد فيه الواقع الخدمي المزري في المحافظة، بسبب الفساد والفاسدين".
واشار الحمداني في تصوير فيدوي نشره على مواقع التواصل الاجتماعي تابعته وحدة رصد النقابة الوطنية، انني تعرضت للتهديد والملاحقة من قبل ملثمين مجهولين"، متسائلاً ما الذنب الذي ارتكبته في انتقاد الواقع الخدمي بالمحافظة من اجل تسليط الضوء عليه والارتقاء به الى الافضل؟".
وتعرب النقابة الوطنية للصحفيين عن قلقها الشديد على حياة الصحفي حيدر الحمداني وعائلته، وتدعو القوات الامنية في محافظة المثنى الى توفير الحماية اللازمة للحمداني حفاظاً على سلامته وسلامة عائلته، لحين معرفة ملابسات الحادثة ومحاسبة منتهكين حرية العمل الصحفي قانونياً.

النقابة الوطنية للصحفيين في العراق
(7 تموز 2019)

قراءة 1276 مرات