; ; مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : السبت, 08 أيلول/سبتمبر 2018

بغداد – NUJI
أصدر مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين في إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء، 05 أيلول، 2018، بياناً بشأن اعتقال عمر كالو المذيع في شبكة رووداو الإعلامية من قبل الاستخبارات العسكرية السورية، مطالباً حزب الاتحاد الديمقراطي بوساطة جدية لإطلاق سراحه.

وقال المركز في بيان وصلت نسخة منه إلى شبكة رووداو الإعلامية: "يطالب مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين في إقليم كوردستان حزب الاتحاد الديمقراطي (سوريا) بوساطة جدية لإطلاق سراح المذيع في شبكة رووداو الإعلامية، عمر كالو الذي اعتقلته قوات عسكرية سورية".

وأضاف البيان أن شبكة رووداو الإعلامية قالت في بيان أرسلت نسخة منه إلى مركز ميترو: بينما كان زميلنا، عمر كالو، المذيع في شبكة رووداو الإعلامية، متجهاً في 25 آب 2018، بصحبة زوجته وطفليه، من مدينته (كوباني) إلى مدينة حلب لتجديد جوازات سفرهم، تم عند نقطة تفتيش تابعة للاستخبارات العسكرية التابعة للحكومة السورية، بين منبج وحلب، تمّ فصله عن عائلته ومن ثم اعتقاله.

أشار البيان إلى أنه وفق معلومات شبكة رووداو الإعلامية فإن الاستخبارات العسكرية السورية سمحت لزوجته وطفليه بالانصراف، وأخبروهم أنهم سيفرجون عن عمر كالوا بعد توجيه بعض الأسئلة إليه، لكنه ما زال محتجزاً عند الاستخبارات العسكرية في مدينة حلب ولم يطلق سراحه، وبحسب ذوي زميلنا (الإعلامي) عمر كالو، من المقرر نقله إلى (فرع فلسطين) للأمن العسكري، في دمشق.

وأوضح البيان أن "مركز ميترو، عن طريق مذكرة خاصة، يلفت انتباه المنظمات الدولية الخاصة بحرية الصحفيين وحقوق الإنسان، بخصوص هذه الحادثة، ويدعوها إلى ممارسة الضغط على الحكومة السورية تجاه إطلاق سراح الإعلامي عمر كالو".

عمر كالو هو مذيع للأخبار في راديو وقناة رووادو حيث تخرج كالو في كلية الصحافة بجامعة دمشق وقبل أن يعمل في شبكة رووداو الإعلامية، عمل صحفياً في مدينة كوباني، حيث عرف بمهنيته وحياديته.

شبكة رووداو الإعلامية، في اليوم الذي اعتقل فيه زميلها، كانت على علم بذلك، لكن بناءً على طلب عائلته، لم تنشر الخبر عن ذلك، لكن بعد أن نشر خبر اعتقاله من قبل عدد من المنظمات المحلية، فإنها نشرت حقيقة ذاك الخبر.

نشر في أخبار

لندن – NUJI
نظمت النقابة الوطنية للصحفين في العراق والمقهى الثقافي العراقي في لندن وعائلة الشهيد كامل شياع الاسبوع الماضي أمسية استذكارية لمناسبة مرور عشر سنوات على جريمة الاغتيال التي لم تكشف السلطات العراقية حتى اليوم عن تفاصيل وقائعها ولا ألقت القبض على القتلة لتقديمهم الى العدالة، بالرغم من ان الشهيد كان يومها موظفا كبيرا في وزارة الثقافة، فضلا عن انه مثقف واكاديمي مرموق.
كانت الامسية بعنوان "كامل شياع الحاضر فكراً"، قدمتها الكاتبة والإعلامية سلوى الجرّاح، وألقى فيها الفنان فيصل لعيبي كلمة المقهى الثقافي والصحفي والكاتب فيصل عبدالله كلمة عائلة الشهيد والزميل عدنان حسين عضو مجلس النقابة الوطنية كلمة النقابة. وشارك في الحديث في الامسية عدد من اصدقاء الفقيد ومعارفه: فوزي كريم، زهير الجزائري، علي رفيق، عواد ناصر، د. تحسين الشيخلي، البروفسورة لورا مُلفي، فاضل السلطاني، كريم عبد، الذين القوا اضواء على فكر الشهيد وسيرته النضالية وسجاياه الشخصية ونشاطه الثقافي والاكاديمي. كما قدّم الفنان احمد مختار مقطوعات موسيقية، وعُرِضَ فيلم وثائقي عن الشهيد تحدث فيه عن مشروعه ومفهومه عن العودة من المنفى والعمل لخدمة وطنه في خضم الصراعات الدامية بين مافيات السياسة والدين في العراق.
وحضرالامسية جمع غفير من العراقيين والعرب والبريطانيين . وصدر عن المشاركين والحاضرين في الامسية، البالغ عددهم 77 مثقفا واكاديميا، نداء الى الحكومة العراقية والامم المتحدة لإعادة فتح ملف الاغتيال وملاحقة الجناة ومن وراءهم وتقديمهم الى المحاكمة، هنا نصه:

السيد رئيس جمهورية العراق
السيد رئيس الوزراء العراقي
السيد وزير الداخلية العراقي
السيد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في بغداد

قبل عشر سنوات، وفِي 23 آب 2008، فجعنا نحن أهل كامل شياع وأصدقاؤه وزملاؤه ومحبوه بجريمة إغتياله بدم شديد البرودة في وضح النهار. لم تكن تلك الطلقات الغادرة تستهدف جسداً وشخصاً إنما المشروع الثقافي التنويري الذي عاد به كامل الى بلده الذي عاني من الحروب والعسف والتجهيل.
عشر سنوات مرت وما زال القاتل "مجهولا"، كما كل القتلة الذين يترصدون فكرة التنوير في العراق. ونحن إذ نستذكر هذه الجريمة، فاننا في الوقت ذاته لا نريد ان نودع القتيل وننهي الملف، إنما نريد التأكيد على ضرورة إعادة فتح التحقيق في القضية، رغم سيل المطالبات الشخصية والعامة بالكشف عن قتلته، وكشف من خطط ونفذ هذه الفعلة الشنيعة ومحاكمتهم في لحظة تاريخية حساسة ونحن نسمع فيها صوت الشباب المدوي وهم يواجهون الكذب والزيف والفساد. سنرفع بالمناسبة صوتنا عالياً من أجل كامل الغائب عنا والحاضر فكراً كقضية دفاع عن جوهر الثقافة ضد قتلة الفكر النير.

نشر في أخبار

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة