; ; النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

آخبار مميزة

_

مشروع يثير فينا عشق الكتاب

مشروع يثير فينا عشق الكتاب

20 Aug 2018

فوزي الأتروشي شباب عقولهم اكبر من اعمارهم بكثير و عواطفهم ملتهبة بعشق الوطن الى حد...

قلم رصاص ليس بقاتل

قلم رصاص ليس بقاتل

20 Aug 2018

صباح الخالدي الصحافة في كل العصور والازمان هي مع البناء وليس معول هدم لانها السلطة...

في رحاب  كلية الاداب

في رحاب كلية الاداب

12 Aug 2018

طالب سعدون أسعدني الشاعر الكبير جواد غلوم بزيارة بصحبة الاستاذ مهند كريم الجبوري ، وهما...

أحلام كاتب عمود

أحلام كاتب عمود

12 Aug 2018

علي حسين قال لي صديق عزيز،ما هذه الأكوام من الكتب،هل ستقضي عمرك تتنقل من شوبنهور...

مراجعة الفشل !

مراجعة الفشل !

11 Aug 2018

د. علي شمخي الحديث عن الفساد وانزال القصاص بالسراق والمفسدين لايكتمل من دون رؤية واضحة...

التوكل والاتكالية

التوكل والاتكالية

11 Aug 2018

محمد غازي الاخرسومن الأمثال الباعثة على التوكل قولهم: رزق واحد على واحد والكلّ على...

الحكومة وخطابها الإعلامي

الحكومة وخطابها الإعلامي

05 Aug 2018

غالب الدعمي رُشحت من ضمن ستة تدريسيين في الإعلام من قبل مركز الدراسات الاستراتيجية في...

هذا الغصن من تلك الأيكة

هذا الغصن من تلك الأيكة

04 Aug 2018

احمد عبد المجيد تربطني بعائلة الهيمص، علاقة ود واحترام تمتد لنحو ثلاثين عاما. اولى محطاتها...

النقابة الوطنية تُدين إنتهاكات لحقت بصحافيين في البصرة كانوا يُغطون التظاهرات

النقابة الوطنية تُدين إنتهاكات لحقت بصحافيين في البصرة كانوا يُغطون التظاهرات

بغداد – NUJI تُدين النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، الإنتهاكات التي تعرض لها ثلاثة من...

النقابة الوطنية للصحفيين: فالح عبد الجبار وداعاً.. خسارتنا فادحة

النقابة الوطنية للصحفيين: فالح عبد الجبار وداعاً.. خسارتنا فادحة

بغداد – NUJIعبرت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق بأسم جهرة الصحفيين والكتاب والاعلاميين، عن...

النقابة الوطنية تُطالب تربية واسط بسحب الدعوى ضد مراسل الفرات والإعتذار منه

النقابة الوطنية تُطالب تربية واسط بسحب الدعوى ضد مراسل الفرات والإعتذار منه

بغداد – NUJI طالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مديرية تربية واسط بسحب الدعوى المقدمة...

النقابة الوطنية: ليس من حق محافظ المثنى إصدار باجات خاصة بالصحافيين

النقابة الوطنية: ليس من حق محافظ المثنى إصدار باجات خاصة بالصحافيين

بغداد - NUJIنددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بإجراء محافظ المثنى فالح الزيادي بإصدار...

النقابة الوطنية: مفوضية الإنتخابات تمنع الصحفيين من تغطية العد والفرز اليدوي

النقابة الوطنية: مفوضية الإنتخابات تمنع الصحفيين من تغطية العد والفرز اليدوي

بغداد - NUJIنددت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، اليوم الأثنين، بإجراءات المفوضية العليا المستقلة...

النقابة الوطنية تُندد بإعتقال مراسل قناة الشرقية في الفلوجة

النقابة الوطنية تُندد بإعتقال مراسل قناة الشرقية في الفلوجة

بغداد- nuji نددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بعملية إعتقال مراسل قناة الشرقية في قضاء...

هيئة الإعلام والإتصالات تُمارس التضييق ضد برنامج تلفزيوني

هيئة الإعلام والإتصالات تُمارس التضييق ضد برنامج تلفزيوني

بغداد – NUJI أبدت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، إستغرابها من عمليات التضييق الذي تُمارسه...

النقابة الوطنية تُطالب بتعويض لموظفي قناة NRT

النقابة الوطنية تُطالب بتعويض لموظفي قناة NRT

بغداد – NUJIطالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بضرورة أن تعوض قناة NRT عربي...

فيديو

«
»

بغداد – NUJI
يدعو مركز ميترو في اليوم العالمي لحرية الصحافة، حكومة اقليم كوردستان، ان تعمل جاهدة على توفير بيئة مناسبة لحرية العمل الصحفي، من اجل ان تلعب الصحافة دورها في عملية التغيير الاجتماعي.

وقد تناول الامم المتحدة موضوعا لهذا العام 2018 بعنوان (توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون) ، حيث ويبرز موضوع احتفال عام 2018 أهمية تهيئة بيئة قانونية تمكينية لحرية الصحافة، ويولي اهتماما خاصا لدور القضاء المستقل لإتاحة الضمانات القانونية لحرية الصحافة ومحاكمة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين.

وفي الوقت نفسه، يتناول هذا الموضوع الدور الذي تضطلع به وسائط الإعلام في التنمية المستدامة، ولا سيما أثناء الانتخابات — بوصفها هيئة رقابية تعزز الشفافية والمساءلة وسيادة القانون. ويهدف هذا الموضوع أيضا إلى استكشاف الثغرات التشريعية فيما يتعلق بحرية التعبير والمعلومات على شبكة الإنترنت، ومخاطر تنظيم الخطاب على الإنترنت.
ويدعو مركز ميترو القضاء والمحاكم في اقليم كوردستان الى القيام بدورها في حسم الملفات الخاصة بحرية التعبير وحرية الصحفيين، بشكل عادل، وبما يعزز حرية التعبير وحرية الكتابة والنشر.

وبهذه المناسبة يجدد مركز ميترو دعوته الى موؤسسة القضاء في اقليم كوردستان، اعادة فتح ملفات الصحفيين الذين تم اغتيالهم وهم كل من: سوران مامة حمة، الاستاذ عبد الستار طاهر، سردشت عثمان، كاوة كرمياني وودات حسين، وان يضمن القضاء الوصول الى الجناة وعدم افلاتهم من العقاب.

وفي هذه السنة التي نحتفل فيها باليوم العالمي لحرية الاعلام، والتي تتزامن مع بدء الحملة الدعائية لانتخابات مجلس النواب العراقي، يدعو مركز ميترو جميع وسائل الاعلام والعاملين فيها، الى لعب دور حقيقي وصادق كطرف مراقب ومستقل، وهم بذلك سيؤكدون على رفعة القانون وبأنه فوق الجميع بدون تمييز، وسيرسخون من مبدأ الشفافية.

ويود مركز ميترو بهذه المناسبة ان يلفت نظرالموؤسسات التشريعية في كل من العراق وأقليم كوردستان، الى الفراغ التشريعي الحاصل في تنظيم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والمخاوف الناتجة عن انتشار خطاب الكراهية، واستخدام هذه الوسائل لارهاب المقابل والحط من كرامته الانسانية عن طريق تشويه الحقائق والصور المزورة والفيديوهات المركبة.

ان مركز ميترو يعتبر نشر الصور المزورة والفيديوهات المركبة لبعض المرشحين للانتخابات وبالذات ضد العنصر النسوي من المرشحات، ينحدر الى الدرك الاسفل للمنافسة الديمقراطية والعمل الحزبي وجيجب ان يتوقف.

ويدعو مركز ميترو جميع القوائم الانتخابية المرشحة للبرلمان العراقي، الى العودة للوسائل الديمقراطية في الدعاية الانتخابية، والابتعاد عن وسائل التشهير وتسقيط بعضهم البعض ونشر القصص المزيفة عن الحياة الشخصية للمرشحين.
ومن اجل ان يلعب الاعلام دورا فاعلا في عملية التغيير الاجتماعي من اجل استقرار البلد وتقدمه، وينتج برلمان فاعل يراقب اداء الحكومة ويساهم في اصدار التشريعات المهمة للبلد وتصب في مصلحة المواطنين، لذلك يجب توفير بيئة مناسبة وآمنة للعمل الاعلامي وحق الحصول على المعلومة الحقيقية من مصادرها.

ان حرية الاعلام وتزويده بالمعلومات الحقيقية والصادقة، والعمل بشكل مستقل دون انحياز،هو الضمان الحقيقي لان يشارك المواطن بالانتخابات ويصوت بشكل حر وحسب قناعته.

ان مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، وبمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، يعلن انه ومنذ بداية عام 2018 وحتى نهاية شهر نيسان من العام نفسه، قد وثق 139 انتهاكا بحق 74 صحفيا.
وكانت الانتهاكات بالشكل التالي:
16 حالة احتجاز لصحفيين بدون امر قضائي
64 حالة منع من تغطية الاحداث
14 حالة اعتداء بالضرب وتعذيب
6 حالة تهديد
1 حالة غلق محطة تلفزيونية محلية
14 حالة أهانة واستهزاء
24 حالة مصادرة و كسر لادوات العمل الصحفي
حول METRO
مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين تاسس عام 2009 من قبل معهد صحافة الحرب والسلام IWPR في السليمانية. منظمة مجازة من قبل حكومة الاقليم. وسبق ان اصدرسبعة تقارير سنوية حول اوضاع العمل الصحفي في اقليم كوردستان. له ممثليات في جميع مدن الاقليم. يعمل حاليا بشراكة مع منظمة دعم الاعلام العالمي (IMS) لاعداد تقرير شامل حول اوضاع حرية الصحافة في اقليم كوردستان لعام 2018.

لقد ساهم مركز ميترو هذا العام في مشروع العمل على انهاء ظاهرة (الافلات من العقاب)، الذي تبنته واعلنت عنه المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة التابعة للامم المتحدة (UNESCO). ويساهم مركز (METRO) في المشروع بالتعاون مع المنظمة الدولية لدعم الاعلام العالمي (IMS) .
لللاتصال بمركز ميتر
للغة الكوردية: 07700004147
للغة العربية : 07701528887
البريد الالكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

نشر في أخبار

الصحافيون في العراق، مازالوا عرضة للمخاطر

تطلق النقابة الوطنية للصحافيين في العراق التقرير الفصلي الأول لعام 2018 حول الإنتهاكات التي لحقت بالصحافيين للفترة من 1 كانون الثاني – 3 آيار 2018. ويتضمن التقرير الذي أعدته وحدة الرصد في النقابة، توثيقاً لكل الإعتداءات التي طالت الصحافيين ومؤسساتهم.
ويأتي إطلاق هذا التقرير تزامناً مع اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يُصادف في الثالث من آيار من كل عام.
وتعددت الإنتهاكات التي أُرتكبت ضد الصحافيين، فبين إعتداء أثناء التغطيات الميدانية وبين المنع والتضييق، إلى الإعتقال التعسفي والإعتداءات من جماعات مجهولة، إلى الترهيب بالدعاوى القضائية.
ففي الثاني من كانون الثاني إعتدى عناصر في شرطة محافظة ذي قار على مصور قناة الفرات الفضائية أثناء تأديته واجبه لتغطية إحتفالات رأس السنة الميلادية.
وأظهر مقطع فيديو حصلت عليه النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، كيف إعتدت مجموعة من عناصر شرطة المحافظة على المصور علي عبد العباس.
وأبلغت حينها مسؤولة العلاقات في قناة الفرات الفضائية زمن الفتلاوي خلال إتصال مع النقابة الوطنية للصحافيين في العراق عن الإعتداء وقالت إن "مصور قناة الفرات تعرض للإعتداء أثناء تأديته واجبه يوم الأحد الماضي، ولم يبدر أو يصدر منه أي تصرف أو سلوك مخالف للقانون حتى يتم الإعتداء عليه".
وفي الثالث من كانون الثاني إعتدى موظف في دائرة بلدية المنصور على مراسل قناة دجلة الفضائية، حسن نبيل الذي كان يُغطي الملف الخدمي في حي المنصور ضمن التغطيات الخاصة بالبرامج الصباحية التي تبثها القناة.
وقال مراسل القناة حسن نبيل خلال مقابلة مع النقابة الوطنية للصحفيين في العراق "كُنت في بث مباشر عن الواقع الخدمي بمنطقة المنصور، وتحدثت عن شبكة المجاري وطفحها هُناك، وبعد قليل جاءت إحدى سيارات الأمانة الخاصة بالمجاري ونزل منها موظف وإعتدى علي وعلى الكادر بالضرب".
وأضاف "بعد تمكننا من حماية أنفسنا من الضرب الذي تعرضنا له، إنسحب الموظف لكنه إستمر بالسب والشتم وتوعدنا بالقتل، ولم نتمكن التخلص منه إلا بعد أن تحدثت عن الإعتداء عبر الجو".
من جهته قال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق مصطفى سعدون إن "مؤسسات الدولة العراقية مازالت لم تلتفت إلى أهمية وجود الإعلام في تقويم عملها وتسهيل مهامها في تشخيص المشاكل ونقل ما لم تستطع الوصول إليه".
وفي السادس من ذات الشهر، نددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بإجراء محافظ المثنى فالح الزيادي بإصدار باجات عمل خاصة للصحافيين في المحافظة لتسهيل مهام عملهم، وتؤكد أنه ليس من حق المحافظ تحديد الصحافي من غيره.
وقال مراسل قناة nrt عربية في محافظة المثنى حيدر الحمداني للنقابة الوطنية للصحافيين في العراق إن "محافظ المثنى أصدر قبل أكثر من شهرين هويات خاصة للصحافيين في المحافظة لتسهيل مهام عملهم ودون وجود هذا الباج لا يُمكنه العمل، لذا أنا وبعض الزُملاء شُبه ممنوعين من العمل في المحافظة ونتعرض لمضايقات كثيرة".
وأضاف "قدمت طلبي مرفق بكتاب تأييد من القناة لكن المحافظ لم يصدر لي الهوية التي أصدرها لبقية الصحافيين، وهذا إجراء تمييزي ويُفضل مؤسسة على أخرى".
وأشار حيدر الحمداني إلى أن "مؤسسات الدولة في المثنى لا تستقبل أي صحافي ولا تتعامل معه، ما لم يحمل هذه الهوية وحتى أثناء التغطيات الميدانية نُمنع في بعض الأحيان لولا تفهم بعض رجال الأمن لعملنا، لكنهم أيضاً يتعرضون للضغط من قبل المحافظ".
وبعد يومين من تنديد النقابة بتصرفات محافظ المثنى، إعتدى أفراد حماية رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي على الصحافيين أثناء زيارة كان يقوم بها للمحافظة.
وأظهرت مقاطع فيديو بُثت على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي، توضح كيفية إعتداء بعض عناصر حماية العبادي على الصحافيين ومطالبتهم بحذف مقاطع فيديو صورت لمواطنين لديهم مطالب خاصة من الحكومة العراقية.
قال مجموعة صحافيين حضروا مؤتمر العبادي في النجف إن "بعض عوائل الشُهداء الذين حضروا المؤتمر، طالبوا العبادي بتلبية مطالبهم، ولأن الكوادر الصحافية صورت ذلك طُلب منهم حذفه".
وبحسب الصحافيين فإن "حماية العبادي صادرت الكاميرات وأحتجزت الصحافيين في قاعة المؤتمر وإعتدت على بعضهم بالضرب، بالإضافة إلى ذلك ساومتهم بالإعتذار مقابل حذف التصوير".
وتعرض مراسل قناة nrt في النجف حسام الكعبي إلى الضرب المبرح من قبل حماية العبادي ومصادرة كاميرة التصوير التي كانت معه.
قال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مصطفى سعدون، إن "حيدر العبادي أطلق في أكثر من مرة وعوداً بحماية الصحافيين ومنع الإعتداءات عليهم ومحاسبة المعتدين، لكننا وجدناه غير قادر على تثقيف أفراد حمايته ومنعهم من الإعتداء على الصحافيين".
وفي الثلاثين من ذات الشهر، طالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مديرية تربية محافظة الديوانية بإعلان نتائج التحقيق الذي أبلغت به مراسل قناة دجلة زيد الفتلاوي بعد الإعتداء الذي تعرض له قبل أيام بالقرب من إحدى مدارس المحافظة على يد طلبة فيها.
وقال مراسل قناة دجلة الفضائية في محافظة الديوانية، زيد الفتلاوي، للنقابة الوطنية للصحافيين في العراق إنه "توجهنا لإحدى المدارس التي إنتشر عنها مقطع فيديو في مواقع التواصل الإجتماعي حول ضرب مدير المدرسة لطالب بالحذاء، وحاولنا التصوير لكن الكادر التعليمي منعنا، وإتصلنا بمديرية التربية للحصول على موافقة لكننا لم نحصل عليها".
وأضاف "إتفقنا على تصوير معاناة ونقوصات المدرسة من كهرباء وكيف تؤثر الأمطار على الطلبة وإتفقنا على أن يكون ذلك بعد الدوام الرسمي وبقينا ننتظر، وعندما خرج الطلاب صورناهم كيف يعبرون بطريق صعب وسألناهم من منكم يتحدث للتلفزيون عن معاناته لكنهم رفضوا وإعتدوا علينا بالحجارة،ثم سألنا أحدهملماذا إعتديتم علينا، فقال أن أساتذة المدرسة أبلغونا بذلك".
وأشار الفتلاوي إلى أن "أساتذة المدرسة كانوا يُشاهدون الإعتداء علينا من قبل الطلبة، ولولا تدخل سُكان المنطقة لما تمكنا من منعهم. أبلغتنا مديرية تربية الديوانية بأنها فتحت تحقيقاً بالأمر، وحتى الآن ننتظر النتائج".
وفي العاشر من شباط إعتقلت قوات من شرطة محافظة المثنى صحفيان محليان اثناء تغطيتهما لاحتجاجات شعبية ضد قرار حكم قضائي صدر بحق ناشط مدني متصدي لعمليات الفساد المالي والاداري في محافظة المثنى.
الصحفيان خليل البركات وزميله حامد الاعاجيبي، العاملان في صحافة الموبايل، تعرضا للاعتقال من قبل القوات الامنية، على خلفية تغطيتهما لاحتجاج ضد قرار قضائي يقضى بسجن ناشط مدني.
في السابع عشر من آذار، تعرضت سيارة (NRT) لهجوم من قبل سكان حي جمجمال في السليمانية في شمال شرق العراق بينما كان طاقمهم يبث بثاً حياً عن جولة انتخابية قام بها شاسوار عبد الواحد، صاحب القناة ورئيس قائمة الجيل الجديد في الانتخابات القادمة.
وفي العشرين من ذات الشهر تم إعتقال كل من مراسلي قناة روداو هونر أحمد وهردي محمد والمصور زانا تقي الدين أثناء تغطية الاحتفالات بمهرجان النوروز في كركوك، شمال العراق. وقد قام ممثلون عن قوات مكافحة الارهاب الذين كانوا يرتدون زياً مدنياً بالقبض على الإعلاميين بينما كانوا في استراحة في احدى مقاهي كركوك.
وبحسب نقابة صحفيي كوردستان، فقد تم ضربهم وكسر بعض المعدات التي كانت بحوزتهم، و بعد ذلك تم إقتيادهم الى جهة مجهولة. وقد تم اطلاق سراحهم في وقت لاحق بعد إحتجاجات من قبل النقابة والإعلام.
وفي السادس والعشرين من آذار قالت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، إن قوات الأمن في إقليم كردستان العراق إستخدمت القوة ضد الصحافيين الذين غطوا إحتجاجات المعلمين في محافظة أربيل وإعتدت على بعض منهم بالضرب.
وإعتبرت النقابة الوطنية تصرفات قوات الأمن في إقليم كردستان بـ"غير المسؤولة" التي تُقيد حركة وسائل الإعلام العاملة هُناك، خاصة وأنها أصابت عدد من الصحافيين بجروح.
وقال مصور ومراسل وكالة أنباء الأناضول التُركية هيمن بابان للنقابة الوطنية للصحافيين في العراق "في الساعة 12 من صباح يوم الأحد 25 آذار وأثناء تغطية الإحتجاجات في مدينة أربيل، أطلقت القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين، ونتيجة ذلك أصبتُ في ظهري بجروح".
وقال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مصطفى سعدون، إن "قوات الأمن الكوردية تصرفت بعُنف تجاه الصحافيين الذين غطوا الإحتجاجات دون وجود أي مبرر لذلك".
وقالت وحدة الرصد في النقابة إن "كادر قناة كي ان ان في مدينة دهوك، أحتجز لساعتين تقريباً يوم الثلاثاء الماضي وتعرضوا للإعتداء بالضرب المبرح من قبل عناصر الأمن بحجة "تغطية التظاهرات".

وفي الثامن والعشرين من آذار طالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مديرية تربية واسط بسحب الدعوى المقدمة ضد مراسل قناة الفرات في المحافظة، رياض العكيلي، والإعتذار منه.
وقالت النقابة في بيان صحافي، إن "مراسل قناة الفرات الفضائية رياض العكيلي أبلغها بوجود تبليغ وصله يتضمن رفع دعوى قضائية عليه من قبل مديرية تربية واسط نتيجة تقرير أعده عن سوء الخدمات في إحدى مدارس المحافظة".
وأكد العكيلي، إن "التقرير نقل صوراً وشهادات لطالبات يتحدثن عن وضع الخدمات في المدرسة، وأن عملية دخوله لها وتصويره كانت قانونية وبموافقة الإدارة، ولم يأتِ بمعلومة أو رأي فيه تشهير أو تسقيط لمديرية التربية".
من جهته قال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مصطفى سعدون، إنه "ليس من المعقول أن تُستخدم هذه الأساليب الترهيبية ضد الصحافيين في العراق، خاصة الذين يعملون بمهنية وليست بطريقة تشهيرية أو تسقيطية، فبدلاً من أن يُقدم الشُكر للزميل العكيلي لتسليطه الضوء على خلل في مؤسسة تابعة للدولة، يواجه دعوى قضائية".
وفي ذات اليوم رفعت مسؤولة تنفيذية في وزارة الزراعة دعوى قضائية ضد قناة الفرات الفضائية بعد بثها تقرير يتحدث عن "فساد" في الوزارة.
وفي الأول من نيسان أعربت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، وشريكها في إقليم كوردستان مركز مترو للدفاع عن حقوق الصحافيين، عن قلقهما إزاء الإنتهاكات التي تُرتكب مُنذ أيام ضد وسائل الإعلام التي تُغطي التظاهرات في مُدن الإقليم.
ورصدت النقابة الوطنية ومركز مترو، 78 إنتهاكاً ضد الصحافيين خلال أربعة أيام عندما إنطلقت التظاهرات الشعبية ضد قانون الإدخار الإجباري الذي تُطبقه حكومة إقليم كوردستان العراق.
وقالت النقابة وشريكها مركز مترو إن "تلك الإنتهاكات توزعت بين إعتقال بدون أمر قضائي، وإعتقال بأمر قضائي، ومنع من التغطية وكذلك إعتداء بالضرب ومصادرة وسائل العمل الصحافي وكذلك إغلاق قناة تلفزيونية وإهانة وإحتقار الصحافي".
قال رئس مركز مترو للدفاع عن حقوق الصحافيين رحمن غريب إن "هذه التجاوزات والخروقات وال'عتداءات ضد الصحفيين، تشكل تهديداً خطيرا لحرية الصحفيين وحرية الاعلام".
وفي الحادي والعشرين من ذات الشهر تعرض الصحافي عيسى العطواني إلى الضرب على يد مجموعة مسلحة مجهولة أدت إلى إحداث جروح في جسده وتعرض سيارته للأضرار.
ويعمل العطواني مراسلاً في قناة nrt عربية بمحافظة بابل منذ أكثر من عامين وينقل بشكل شُبه يومي الأحداث في المحافظة.
وقال عيسى العطواني للنقابة الوطنية للصحافيين في العراق إن "مجهولين في سيارة مدنية اعترضوا سيارته وأنزلوه منها وإنهالوا عليه بالضرب، دون معرفة الأسباب، مما أحدث جروحاً وكسوراً في وجهه".
وأضاف أنه "أجرى الفحوصات في المشفى وظهر فيما بعد وجود كسرين في وجهه وكدمات قوية نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له".
من جهته قال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مصطفى سعدون "للأسف مازالت السلطات الأمنية غير قادرة على توفير الحماية للصحافيين، بينما تعمل في كل مرة على تقييد حريتهم أثناء التغطيات".
وأضاف "هُناك من يحاول ترهيب الصحافيين وإجبارهم على عدم تناول الأخبار والتقارير التي تتحدث عن وجود تقصير في مؤسسات الدولة ونفوذ الأحزاب داخلها".

التوصيات:

1- إيقاف عمليات المنع التي تُمارسها السلطات الأمنية ميدانياً.
2- محاسبة عناصر الأمن وجميع المعتدين على الصحافيين وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب.
3- إيقاف الدعاوى القضائية الترهيبية التي يُمارسها بعض المسؤولين التنفيذيين.
4- تشريع قانون حق الحصول على المعلومة.
5- تعديل قانون حقوق الصحافيين.
6- إنهاء عمليات الإحتجاز والإعتقال التعسفي بحق الصحافيين.

وحدة الرصد
النقابة الوطنية للصحفيين في العراق

نشر في تقارير

كاريكاتير

«
»

« مايو 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة