; ; النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

آخبار مميزة

_

عصر الصحافة

عصر الصحافة

20 Jun 2018

محمد زكي إبراهيم لم يكن محررو الصحف اليومية في عصر الطباعة الورقية أشخاصاً عاديين، أو...

بماذا نفسر هذا التردي؟

20 Jun 2018

فريال حسين كاتب معروف له (كومة) قصص وروايات يكتب كلمة مساواة، في صفحته على الفيسبوك،...

أعيدوا الهيبة للإنشاء

أعيدوا الهيبة للإنشاء

10 Jun 2018

جليل وادي اذا كان الابداع هو الاتيان بما هو جديد، فأن الجديد مرهون بالخيال، فجميع...

قناتا (الشرقية) و(الزمان).. مبارك لكم

قناتا (الشرقية) و(الزمان).. مبارك لكم

10 Jun 2018

زيد الحلي ليس لأنني من كُتاب صحيفة تصدر عن مجموعة الاعلام المستقل الذي تعود اليه...

العاصوف مرة أخرى

العاصوف مرة أخرى

10 Jun 2018

محمد غازي الاخرس ها هي ذي عودة أخرى لمسلسل "العاصوف" الذي وعدتكم بالتوقف عنده لتبين...

المعلومة ودغل الإعلام

المعلومة ودغل الإعلام

05 Jun 2018

جمال جصاني لم تنتزع الصحافة لقب (السلطة الرابعة) عبثاً، بل جاء تتويجاً لمشوار مجيد ومرير...

القعبريّة والخدخية

القعبريّة والخدخية

05 Jun 2018

محمد غازي الاخرس .. ومما قاله الملَا عبود الكرخي على لسان مكرود من أيام زمان:...

إعلام "اليقولون"

إعلام "اليقولون"

05 Jun 2018

حمزة مصطفى قبل إختراع الإذاعة والتلفزيون كانت الصحف هي التي تختزل الإعلام. وبرغم كل ماكانت...

النقابة الوطنية للصحفيين: فالح عبد الجبار وداعاً.. خسارتنا فادحة

النقابة الوطنية للصحفيين: فالح عبد الجبار وداعاً.. خسارتنا فادحة

بغداد – NUJIعبرت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق بأسم جهرة الصحفيين والكتاب والاعلاميين، عن...

النقابة الوطنية تُطالب تربية واسط بسحب الدعوى ضد مراسل الفرات والإعتذار منه

النقابة الوطنية تُطالب تربية واسط بسحب الدعوى ضد مراسل الفرات والإعتذار منه

بغداد – NUJI طالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مديرية تربية واسط بسحب الدعوى المقدمة...

النقابة الوطنية: ليس من حق محافظ المثنى إصدار باجات خاصة بالصحافيين

النقابة الوطنية: ليس من حق محافظ المثنى إصدار باجات خاصة بالصحافيين

بغداد - NUJIنددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بإجراء محافظ المثنى فالح الزيادي بإصدار...

النقابة الوطنية تُطالب العبادي بمحاسبة أفراد حمايته لإعتدائهم على الصحافيين

النقابة الوطنية تُطالب العبادي بمحاسبة أفراد حمايته لإعتدائهم على الصحافيين

بغداد – NUJIطالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بمحاسبة...

النقابة الوطنية تُندد بإعتقال مراسل قناة الشرقية في الفلوجة

النقابة الوطنية تُندد بإعتقال مراسل قناة الشرقية في الفلوجة

بغداد- nuji نددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بعملية إعتقال مراسل قناة الشرقية في قضاء...

هيئة الإعلام والإتصالات تُمارس التضييق ضد برنامج تلفزيوني

هيئة الإعلام والإتصالات تُمارس التضييق ضد برنامج تلفزيوني

بغداد – NUJI أبدت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، إستغرابها من عمليات التضييق الذي تُمارسه...

النقابة الوطنية تُطالب بتعويض لموظفي قناة NRT

النقابة الوطنية تُطالب بتعويض لموظفي قناة NRT

بغداد – NUJIطالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بضرورة أن تعوض قناة NRT عربي...

النقابة الوطنية تُطلق التقرير الفصلي الأول لعام 2018

النقابة الوطنية تُطلق التقرير الفصلي الأول لعام 2018

الصحافيون في العراق، مازالوا عرضة للمخاطر تطلق النقابة الوطنية للصحافيين في العراق التقرير الفصلي الأول...

فيديو

«
»

بغداد – NUJI
علي الإبراهيم/ شبكة الصحفيين الدوليين
باتت التحديات المهنية تؤثِّر إلى حد كبير على احترافية تغطية الصراعات من قبل وسائل الإعلام بكافة أشكالها، خاصة مع تزايد مسؤولية الإعلام في البلدان التي تشهد نزاعات في الشرق الأوسط.
ويعتبر كثير من الصحفيين السوريين أنّ التغطية الميدانية تحتمل تحديات كبيرة من الناحية المهنية، لا سيّما مع توظيف الجماعات المسلحة لوسائل الإعلام، بهدف الإخبار حول مدى تأثيرهم على الأرض، والتعبير عن سياستهم، وتصورهم لدورهم، إضافة لجلب مناصرين لهم باختلاف افكارهم.
الصحفي ضرار خطاب وهو أحد مؤسسي منصة "تَأكّدْ" المهتمة برصد الأخبار المغلوطة وغير المهنية في المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية وتصحيحها، أعتبر أن أبرز التحديات التي تواجهها وسائل الإعلام هي الالتزام بالمعايير المهنية والموضوعية أمام الضغوطات المختلفة التي يواجهها الصحفيون في مناطق النزاعات، حيث بات كثير من الصحفيين يضيفون رؤيتهم وقراراتهم بالأحداث، إضافة لنشر معلومات قبل التحقق منها، في ظل العوائق الكثيرة في تأمين مصادر موثوقة ومحايدة مستقلة والتي تترافق بـ استقطابات سياسية وعسكرية مرافقة للصراعات العسكرية، وخاصة العاملين منهم في كشف قضايا فساد وتوثيق انتهاكات تلك القوى العسكرية.
وحول الطريقة المثلى للعمل المهني في ظل الصراعات، أكَّد الصحفي السوري عمار عز وهو مراسل صحفي، ضرورة حذر الصحفي من الخلط بين المشاعر والقناعات السياسية وما بين الخبر الصحفي بحد ذاته، حيث يتوجب على الصحفي الفصل بينهما عند نقل الخبر حتى لا يؤثر على مصداقيته، وينقله بكل شفافية وبدون إبداء أي رأي.
ويوضح الصحفي الكندي روس هوارد في كتابه "تغطية الصراعات الحساسة" الشكل المثالي لتغطية النزاعات، ويقول إنه ليس من ضمن مهام الصحفيين المهنيين التخفيف حدة الصراع؛ ولكنهم من خلال التغطية الجيدة والمهنية يمكنهم تخفيف حدة الصراع، وهي مهمة ليست سهلة وتتطلب من الصحفي قدرا كبيرا من المهنية والحرص.
ومن المبادئ الأساسية للكتابة الصحفية المهنية التي يتوجب على كل صحفي اتباعها في تغطية النزاعات لضمان المعايير المهنية:
الدقة: وهي الحصول على الحقائق والتي هي أساس العمل الصحفي، حيث لابد من التأكد من دقة المعلومات قبل عرضها وتدقيق الحقائق والوصول لمصادرها أو معاينتها بشكل شخصي.
المصداقية: ينبغي أن يكون الصحفي منصفا وصادقاً في كل معلومة ينقلها؛ ويكون قادرًا على حماية مصادره المعرضة للخطر.
الموضوعية: مهمة الصحفي عرض الحقائق والمعلومات بشكل حيادي، من دون إصدار أي من الأحكام والتي لا تعتبر من مهمته على الإطلاق، إضافة لعدم ذكر التفاصيل التي يمكن تأويلها بشكل أو بآخر.
إحترام الخصوصية: تهتمّ الصحافة الأخلاقية بحماية واحترام خصوصية المصدر؛ وخصوصًا في حالة النزاع أو الحرب والكشف عن هويته سوف يؤدي إلى المزيد من الإيذاء، أو فقدانه لحياته، فعند الشعور بأي خطر قد يهدد المصدر، لذلك يجب استخدام اسم مستعار، أو تغيير نبرة الصوت وإخفاء الوجوه، وعدم ذكر تفاصيل عن مقر السكن ووصف أفراد العائلة.
كما يتوجب على الصحفي عدم الترويج لأجندات إيديولوجية أو سياسية بعينها، ومناصرة فريق ضد آخر، أو نشر صور أو فيديوهات أو رسوم تشوه الحقيقة، إضافة لضرورة التفريق بين التقرير من التعليق والتحليل، فدور الإعلاميين والصحافيين هو تغطية النزاعات ونقل ما يحدث بكل شفافية، بدون تبنِّي أي وجهة نظر على حساب آخر.
ورغم التحديات المهنية التي تواجهها وسائل الإعلام ويتعرّض لها الصحفيون في مناطق النزاعات إلا أن عددًا من الصحفيين والمصوريين تحولوا إلى مصدر أساسي ورئيسي للأخبار والمواد المصورة والمقروءة، على القنوات والوكالات العالمية وذلك يعود للمهنية المتبعة، من هؤلاء الصحفيين، إضافة للحرفية العالية في نقل ما يحصل بكل مهنية ومصداقية، أثبتت نفسها بجدارة في مجال الإعلام العالمي، وهو ما حصل مع المصور السوري محمد بدرة والذي أدرك أهمية الصورة ودورها في نقل الواقع، فنقل المشاهد اليومية التي يعيشها في مدينته دوما، بمهارة وحرفية وفي ظروف قاسية جعلت مجلة الـ"تايم" الأميركية تختار صاحبها محمد بدرة كأفضل مصور إخباري لعام 2016.
كما حصل بدره على جائزة المراسل الشاب فئة الصورة من وكالة "كابا"، من خلال الصور والقصص التي قدمها بكل مهنية واختيار المواضيع باستخدام مهاراته في الرؤية والتقصي ونقل الواقع بكل مصداقية بدون إضافة مشاعره أو رأيه الشخصي بالقصة.

نشر في أخبار
الثلاثاء, 06 آذار/مارس 2018 10:59

اللي من ايده الله يزيده

علي علي
إذا كان محصول الحياة منية
فسيان حالا كل ساع وقاعد
جميعنا يعلم حتما، عندما يوكل أمر الى إنسان -سوي طبعا- فإن أول مايبدأ به (General outlook) نظرة خارجية عامة، وإجراء دراسة أولية شاملة، يلقي من خلالها نظرة سريعة على كل شاردة وواردة في ما يتعلق بما كلف به، وأول ما يتناول دراسته هو ما يسمى الـ (جدوى). وتبدأ لحظتها وثبته الأولى في خطى الفلاح، متأملا نيل النجاح، متوخيا الحذر لضمان الحصول على نتائج مفرحة لمساعيه، وقطعا سيحسب ألف حساب لخطواته، ليضمن مردودات سعيه، ومن دون محصول وريع لها، سيكون حاله كما صوره عمر الخيام في بيت الشعر أعلاه.
فإن كان الأمر المكلف به مشروعا استثماريا على سبيل المثال، ينصب اهتمامه حينها على الجدوى الاقتصادية للمشروع، وحين تكون الجدوى دون المستوى المطلوب، يكون الإقدام على المشروع ضربا من المقامرة والمجازفة، وهذا هو التهور بعينه، وكذا الحال على باقي الأعمال والمشاريع.
وقد يكون المرء حرا في تصرفه، في حال الأمر متعلق به وحده، إذ تعود مردودات تخطيطاته عليه دون الإضرار بالآخرين، أما حين يشمل الأمر مجموعة أناس موكل بهم، وهم مرؤوسون من قبله، فالأمر هنا يأخذ منحى آخر، يدخل في باب المسؤولية ومايترتب عليها من حقوق وواجبات، وسيكون محتما عليه مراعاة جوانب عدة قد يظنها تمر عليه مرور الكرام، إلا أنه سيُسأل عنها عاجلا وآجلا وفي كل حين، وقد قيل في هذا:
وإذا وُليت أمر قوم ليلة
فاعلم بأنك عنهم مسؤول
وإذا حملت الى القبور جنازة
فاعلم بأنك بعدها محمول
قبل ما يقرب من أربعة أعوام، كلف مجموعة من العراقيين كان عددهم حينها (325) عراقيا، ثم زاد العدد ثلاثة فصاروا (328) عدا نقدا، فردا فردا، نثية وفحل، بمهمة جليلة بكل ماتحمله الكلمة من معنى للجلال، تلك هي مهمة رئاسة وعضوية أهم مجلس من مجالس الدولة العراقية، والذي يمثل المواطن وينطق باسمه، ويعمل بإرادته ولمصلحته، ذاك هو مجلس النواب. وما اكتسابه هذه الأهمية إلا لكونه ينوب عن أكثر من خمس وثلاثين مليون فرد، وكل فرد له حقوق في بلده، وبلده كان قد خرج من أربعة عقود، تنوعت خلالها أشكال الظلم والغبن والغمط والقمع التي مورست ضده، وبذا فقد سلم أمر ماضيه وحاضره ومستقبله بيد هؤلاء الـ (328) مخلوقا، متكلا على الله أولا وعليهم ثانيا، في استبدال تلك العقود المظلمة بما يعوضه عن الحرمان والفاقة التي صهرت في بوتقتها أجيالا، إذ من غير المجدي ان يكون التغيير محافظا على ذات السلبيات المتبعة في النظام السابق، فحينها يكون الأمر كما قال شاعر:
إذا ماالجرح رُم على فساد
تبين فيه تفريط الطبيب
اليوم وقد أوشكت السنين الأربع على الانتهاء، كما انتهت الأربع التي سبقتها، سؤال يطرح نفسه مستقتلا على صفحات التاريخ؛ ماالجدوى التي حققها هؤلاء الـ (328) عراقيا؟ وأظن الجواب سيكون مسجلا بحروف عريضة على نفس الصفحات وتحت كل اسم من اسمائهم، لعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم. وفي حال كانت الإجابة لصالحهم، وسجل لهم التأريخ أنهم حققوا جدوى في الواجبات التي كلفوا بها، وأدوها كما ينبغي شرعا وقانونا وخلقا ومهنيا ووطنيا، فقطعا هم الرابحون، وسيدعو لهم رعيتهم بالثواب وحسن العاقبة. أما لو كانت الإجابة غير ذلك -وهي فعلا غير ذلك- فمن المؤكد انهم سيقابلون بارئهم بما يخزيهم من الأفعال، علاوة على الخزي الذي يسجلونه في دنياهم.
الذي يهم العراقيين اليوم هو المقبل من الأيام والآتي من الأشخاص، الذين سيتبادلون الأدوار مع السابقين ممن تبوأوا كراسيهم في مجلس النواب، وستوكل اليهم من جديد أمور البلاد وملايين العباد، وإن كان اليأس من جدوى السابقين قد تحقق وثبت وصار في عداد المسلم به بديهيا، فهل ثمة أمل باللاحقين من تحقيق جدوى تكافئ عناء العراقيين؟ الجواب يتكفل به الناخب وحده، وعليه لا على غيره، تقع مسؤولية انتقاء الصالح ونبذ الطالح، أما لو أعاد الكرة، وانتخب السيئين من جديد، فليتحمل وزر وضعه علامة صح أمام من اختار، وكما نقول (اللي من ايده الله يزيده) وليس له حينها غير النحيب والعويل على ما اقترفت يداه، وليردد بيت الأبوذية:
خلص عمري بصدودك... كله مني
وعلي ما جن طيوفك ... كلمني
آنه اللي جرالي ... كله مني
جبت بيدي الجرح دليته بيه

نشر في اراء

كاريكاتير

«
»

« آذار 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31  

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة