; ; النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

آخبار مميزة

_

مقاهي بغداد الثقافية

مقاهي بغداد الثقافية

04 Jan 2018

فواز مصطفى سَأبدأ معكم رحلة سحرية في مقاهي بغداد الثقافية متناولا تلك المقاهي من وجهة...

عام الصعوبات

عام الصعوبات

04 Jan 2018

عبدالمنعم الأعسم في مشافهة بمناسبة رأس السنة لفت زميل لي النظر الى اننا ننتظر عاما...

النجف والغناء!

النجف والغناء!

04 Jan 2018

محمد غازي الاخرس قلتها وساظل أقولها; ليس ثمة افضل من الأغاني لمعرفة العصر الثقافي الذي...

شبكة الإعلام.. بصراحة

شبكة الإعلام.. بصراحة

26 Dec 2017

عبدالمنعم الأعسم ما حدث في شبكة الاعلام العراقية خلال عامين، اقل ما يقال عنه، انه...

مَنْ يردع المعتدين على الإعلام؟

مَنْ يردع المعتدين على الإعلام؟

25 Dec 2017

عدنان حسين "الفيلم" البوليسي الذي شهدته مدينة السليمانية منذ أيام ومثّل فيه دور البطولة جهاز...

السياب وأنوار وسليمة

السياب وأنوار وسليمة

12 Dec 2017

محمد غازي الاخرس اليوم شعرت أن السياب يجلس معي في السيارة وأنا أسوق. خيل لي...

خطورة الإعلام

خطورة الإعلام

12 Dec 2017

تحسين العبيدي الاعلام سُمّي بالسلطة الرابعة بعد السلطة القضائية والسلطة التشريعية والسلطة التنفيذية الا انه...

الحرية الفكرية بين الإرهاب والقدسية

الحرية الفكرية بين الإرهاب والقدسية

12 Dec 2017

شامل عبد القادر كل مشكلة العراقيين مع الأنظمة السياسية الحاكمة في العراق قبل 2003 هي...

النقابة الوطنية تُطالب العبادي بمحاسبة أفراد حمايته لإعتدائهم على الصحافيين

النقابة الوطنية تُطالب العبادي بمحاسبة أفراد حمايته لإعتدائهم على الصحافيين

بغداد – NUJIطالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بمحاسبة...

موظف في بلدية المنصور يُهدد كادر قناة دجلة بـ"القتل"

موظف في بلدية المنصور يُهدد كادر قناة دجلة بـ"القتل"

بغداد – NUJI تُدين النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، الإعتداء الذي تعرض له كادر قناة...

النقابة الوطنية تُطالب وزير الداخلية التدخل لمحاسبة عناصر أمن إعتدوا على مصور صحافي

النقابة الوطنية تُطالب وزير الداخلية التدخل لمحاسبة عناصر أمن إعتدوا على مصور صحافي

بغداد -NUJI طالبت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، وزير الداخلية قاسم الإعرجي، بالتدخل لمحاسبة عناصر...

النقابة الوطنية: أسايش السُليمانية تعتقل مصوراً ومراسلاً يعملان في قناتين محليتين

النقابة الوطنية: أسايش السُليمانية تعتقل مصوراً ومراسلاً يعملان في قناتين محليتين

بغداد - NUJIقالت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، إن قوات الأسايش في محافظة السُليمانية...

القانون لا يحمينا غياب سيادة القانون يهدد الديمقراطية وحرية الصحافة

القانون لا يحمينا غياب سيادة القانون يهدد الديمقراطية وحرية الصحافة

بغداد – NUJIمركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، الذي يتخذ من قانون العمل الصحفي...

2017 : الصحافي العراقي بمواجهة الموت

2017 : الصحافي العراقي بمواجهة الموت

- تقرير النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عن حُرية الصحافة في العراق- نُشر وطُبع...

النقابة الوطنية: الصحافيون مازالوا عرضة لنيران "داعش"

النقابة الوطنية: الصحافيون مازالوا عرضة لنيران "داعش"

بغداد - NUJIقالت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق إن الصحافيين مازالوا عرضة لنيران تنظيم...

تهديدات من أجهزة أمنية تجبر مراسل قناة العهد على مغادرة كركوك

تهديدات من أجهزة أمنية تجبر مراسل قناة العهد على مغادرة كركوك

1 - 10 - 2017تُعرب النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عن أسفها لما تعرض...

فيديو

«
»
الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 11:05

مقاهي بغداد الثقافية

فواز مصطفى

سَأبدأ معكم رحلة سحرية في مقاهي بغداد الثقافية متناولا تلك المقاهي من وجهة نظري الشخصية بعيدا عن نمطية التغطية الصحفية لمكان ما ودونما ترتيب تاريخي أو تصنيفي وبما أن تلك المقاهي هي مشاريع تجارية أصلاً فأنا لا أجد في نفسي الحرج في الدعاية المجانية لها لأنها صروح ثقافية تملكها العقول التي ترتادها لا أصحابها الفعليون.
أولاً: يشدو عود ويصاحبه أورغن بتمازج غريب بين الماضي والحاضر والأصالة والحداثة وبأنامل اثنتين من بنات حواء نقلتا بعفوية جمال تلك الأنامل لأنغام آلتيهما منشدين.. مووووطني.. موطني.. الجلال والكمال.. هل أراك.. منعما.. في علاك.. في سماك.. في رباك.. تنساب الموسيقى كهدوء موج البحر منخفضة الصوت عالية التأثير وحتى تصفيق رواد المقهى كان بمستوى عدم الإزعاج وأكثر الرواد أبدوا رضاهم وامتنانهم بـإيماءات وابتسامات للفتاتين المبدعتين.
هنا عزف جميل وفي الطابق الأعلى حفل توقيع كتاب وهنا في هذا المقهى أكثر الوجوه مألوفة فالكتاب حاضرون يتبادلون النقاشات والكتب والفنانون وهم الأكثر استعجالا في المرور والجلوس والمغادرة عدا العاطل منهم والمصورون تعرفهم من كاميراتهم الحديثة التي تتدلى من خصورهم والشعراء والرسامون ومجاميع مفرحة من الشباب بعمر الزهور تراهم يتحلقون ويناقشون بعضهم كل في اختصاص دراسته وهوايته والصحفيون والنقابيون من كل بستان زهرة.. وأناس عاديون يحبون القهوة والحميمية الدافئة التي يتميز بها المكان.. كل تلك الوجوه تمر عليك في مقهى رضا علوان في منطقة الكرادة.
هناك حتى ورق الحائط من الكتب، تواجهك عندما تدخل منصة إخبارية عليها كل ما تيسر من صحف اليوم وهي مشاعة للجميع فلا أحد يأتي بجريدة للمقهى ويخرج بها والصحفيون يزودون المنصة بالجرائد من أجل أن تقرأ مقالاتهم وعلى اليسار مكتبة صغيرة فاختر ما شئت واقرأ ما تريد وضع فيها أي كتاب تود أن يقرأه الآخرون، على أعمدة المقهى ترى نبذة عن حياة أقطاب الثقافة العربية فهاهنا السياب وهناك مي ونزار كل يحتل جهة من جهات العمود الأربع.
الجودة سمة ما يقدم من مشرب ومأكل هناك، والعاملون تراهم كخلية نحل لا يهدئون بوجوه مبتسمة واستعداد دائم للخدمة ويتحملون بود شطحات الكتاب والفنانين، لا كبير هناك إلا بعلو مكانة قلمه وكلمته وعدسته، لا مناضد محجوزة ولا كراسي استأذن واجلس حيثما تجد كرسيا فارغا، هنا قد يمر السياسي أو عضو البرلمان من دون أن يلاحظه أحد فلا انصحهم بالزيارة تجنبا للإحراج والخيبة.
شاعر شاب يقرأ قصيدة لمخضرم ومصور يستعرض مهارات عدسته والكتب تتداول بين الأيادي الناعمة والخشنة وسيدات تفوح منهن عطور الزمن الجميل يبتسمن في وجهك وشابات وشباب يفرحون القلب بمراهم وترتفع نغمة العود مرة أخرى.. مثل النجمة والكمر.. كبر حبنا وازدهر.. وصغيره جنت وانت صغيرون.. تلك هي الأجواء هناك في مقهى رضا علوان في الكرادة.

نشر في اراء
الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 11:03

عام الصعوبات

عبدالمنعم الأعسم

في مشافهة بمناسبة رأس السنة لفت زميل لي النظر الى اننا ننتظر عاما من الصعوبات، فوجدت في حافظتي سطورا الوذ فيها للجواب، اقول:
نعم، ننتظر عاما نواجه فيه امورا صعبة، لكن لا يصح ان ننسى ان الحياة نفسها صعبة، ولو لم تكن صعبة لما خرجنا من بطون أمهاتنا نبكي. شيء واحد يجعل الحياة سهلة ورقراقة، كما يقترحه علينا البلهاء، هو ان نهجر الحياة الى صومعة لا يدخلها اوكسجين الاخرين.
اما الامم التي تعزل نفسها، فانها لن تحصل على حياة اجدر وانعم على اية حال. بطل رواية ماركيز (مائة عام من العزلة) العقيد اورليانو هتف في لحظة احتجاج على عزلة اختارها ابناء جلدته: "انظروا الى البلاء الذي جلبناه لانفسنا».
وإذ نعترف بصعوبة امورنا، فاننا احيانا نلوذ بغيرنا اتقاء مصاعب الحياة، او مماشاة لهم، ولا ندري ان للوذ احكاما وضرورات. في نهج البلاغة، كما اورده مستطرف هادي العلوي، كان الامام قد ركب لحاجة، فاتبعه رجلٌ يمشي خلفه، فقال له: إرجعْ، فان مشي (شخص)مثلك مع (شخص) مثلي فتنة للمتبوع، ومذلة للتابع.
على مستوى اوسع، علينا ان نقرّ بان بلادنا تمر في ظروف صعبة، وشاقة، فثمة حاجة لبناء المصانع والشواهد وخطوط الماء والكهرباء والعمران والمدارس وشبكات النقل والبريد وبناء وحماية السدود وكري الانهار، وثمة حاجة لبناء البشر والنفوس مما شابها من تصدع ومعايب ومكاره وتجفيف مصادر الفتن والاباطيل، وانه كلما قللنا من شأن هذه الصعوبات والمشاق فاننا لا نغير من الامر شيئا، وقد نسيء، في ذلك، الى انفسنا وبلادنا معا، لأننا سنلقي على الثغرات والفجوات والاخطاء والاخطار غلالة مخادعة من ستائر الحرير تخدر الناس وتمنعهم من الكفاح لقهر التحديات.
والحال، فاننا ينبغي ان لا نلقي بكلفة هذه المصاعب على غيرنا، او ان نبْسطها على قارعة الطريق ليتكرم علينا كل من هب ودب بفتات الإحسان. ان ثمة كرامات علينا ان نحميها من الابتذال. كان ابو ذر الغفاري قد مر في موقف ينبغي ان نتذكره دائما، فقد ارسل له (الخليفة) ثمانين الف دينار مع احد عبيده، وقال الحاكم للعبد: إنْ قبَلها منك ابو ذر فانتَ حرٌ، فذهب الرجل (العبد) الى ابي ذر وعرضها عليه قائلا: يا أبا ذر، إقبلها، فان فيها عتقي. فاجابه ابو ذر: إن كان فيها عتقك، فإنّ فيها رقّي.
الى ذلك علينا ان نحذر، فليس كل من يدعي انه يعيش مصاعب الحياة هو على حق، فثمة البعض يمثل امامنا دور المعوز والمحتاج والمظلوم على غير حق. وفي رواية من التاريخ، جاءت امرأة تخاصم رجلا لدى احد القضاة، وهي تبكي، وكان عند القاضي احد الادباء، فقال للقاضي «لقد فطرتْ قلبي، ما اظنها إلا مظلومة» فقال له القاضي: «يا هذا، إن اخوة يوسف جاءوا اباهم عشاء يبكون».
ـــــــــــــــــــــ
تولستوي:
.»»عندما لا توجد الحديقة، لا يوجد البستاني

نشر في اراء
الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 10:57

النجف والغناء!

محمد غازي الاخرس

قلتها وساظل أقولها; ليس ثمة افضل من الأغاني لمعرفة العصر الثقافي الذي تعيشه، قيمه الأخلاقية وأنساقه وأيديولوجياته. أنها أشبه بالبارومتر الذي يقيس كل شيء يتعلق بعصرها، بذاءتها من بذاءته ورفعتها من رفعته. إيقاعاتها مأخوذة من إيقاعات العصر، ولهجتها كذلك. ليس هذا حسب إنما الأمر يشمل كل ما يتعلق بالأغاني ابتداء من طرائق تداولها بين الناس وليس انتهاء بأساليب انتاجها صناعيا. هل ثمة من يتصور مثلا وجود محل لتسجيل الكاسيتات في شارع كشارع زين العابدين في النجف القديمة؟ أعني الشارع القريب من مرقد الإمام علي (ع). تخيلوا ذلك وقارنوه بعصرنا ثم اذهبوا لنفس الفترة وتخيلوا وجود محل آخر لتسجيل الكاسيتات في منطقة باب الدروازة في الكاظمية. هنا يسجل مطرب يدعى جعفوري وهناك يسجل مطرب يدعى هجان
النجفي.
نعم، عاودتني فكرة اختصار الأغاني لعصرها الثقافي وأنا أسمع تقديم عازف الكمنجة الأسطوري فالح حسن لحفل هجان النجفي المسجل يوم 5 ـ 5 ـ 1975. كان قد اعتاد فالح في الحفلات التي يحييها على إلقاء الكليشة الرائعة نفسها: نحن الآن في تسجيلات الأطلال الكائن في قضاء النجف، شارع زين العابدين، ومعنا مطربنا الشعبي هجان النجفي بصحبته فرقته الموسيقية المؤلفة من عازف الرق عباس النجفي، عازف الرق عبود بدن ..والخ. هذا ما سجله ذلك اليوم، والطريف أن من بين الضيوف الجالسين في الحفل اثنين من نفس صنف صاحب تسجيلات "الأطلال" آنفة الذكر وهما: جبار جلوب صاحب تسجيلات في كربلاء تقع في شارع السدرة الذي يمتد من مقام الإمام المهدي إلى الباب المسمى بباب سدرة المنتهى. والثاني هو محمد ابراهيم الجنابي صاحب تسجيلات الأفراح الواقعة في ساحة باب القبلة بمدينة الكاظمية.
شيء قد يعد غريبا في أيامنا لكنه كان عاديا حينذاك، في السبعينيات والثمانينات ولربما حتى منتصف التسعينيات، يوم انتعش الخطاب الديني وشرع كل شيء يتغير في المجتمع العراقي لدرجة أن محال التسجيلات اختفت بشكل شبه نهائي في بعض المناطق بينما ندر وجودها في أغلب المناطق
الأخرى.
ما الذي يعنيه هذا؟ إن ذلك لا يعني سوى شيء واحد؛ بعض القيم الثقافية تتغير من النقيض إلى النقيض. تضيق السبل وبعض الأشكال تخنق بفعل خطاب اجتماعي ليس بالضرورة أن يكون دينيا. والدليل أن شارع السدرة هو نفسه الذي لا يمكن اليوم تخيل افتتاح محل تسجيلات فيه، ويضخ الأمر على شارع زين العابدين، وساحة باب القبلة وباب الدروازة. فهل كان حراس المراقد الأخلاقيون آنذاك أقل تدينا من حراس اليوم؟ كلا، الحراس هم نفس الحراس لكن المجتمع كان أكثر تسامحا وهو اليوم أشد انغلاقا، ولي مع الموضوع عودة فانتظروا

نشر في اراء

كاريكاتير

«
»

« يناير 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة