; ; مشروع يثير فينا عشق الكتاب

مشروع يثير فينا عشق الكتاب

فوزي الأتروشي

شباب عقولهم اكبر من اعمارهم بكثير و عواطفهم ملتهبة بعشق الوطن الى حد التماهي مع تضاريسه ومسامات ارضه ، يتلمسون منذ عدة سنوات طريقهم لاعادة الضوء الى الكتاب و الى لذة القراءة وجدواها كاهم مصدر للتراكم المعرفي و طرد الجهل تلك الآفة القاتلة في المجتمع التي لا يروج لها الاميون فحسب ، وانما المتعلمون المتثاقفون الذين يقحمون البشر في اقصى درجات التعتيم والتجهيل و التعطيل باسم ايديولوجيا معينة ضيقة الافق وعنصرية الاتجاه ولاعلمية التفكير او باسم الدين كما هو رائج الان.

منذ البدايات الاولى لانطلاقة هذا المشروع كنت متابعا لتحركات اصحابه و جولاتهم و جديتهم في انجاز شيء لاعادة اعمار العقول بنور القراءة وهو الاساس لنور التنمية والتطور والتحضر . وساهمت سنويا في تشجيع هذا التوجه الشبابي الذي يستحق التقدير كعمل طوعي غير ربحي ولكن اهميته تتجاوز الذات الى صميم كل المجتمع . لقد شهد المجتمع العراقي لاعتبارات عديدة اجتماعية واقتصادية تراجعا مخيفا عن القراءة الى حد ان سعر الكتاب في شارع المتنبي وهو الرئة الاكثر اهمية لتنفس الكتاب ودور النشر يصل الى ادنى مستوى . ولا يخفى انه قلما يوجد كاتب عراقي يعيش من موارد كتبه التي توزع مجانا على الاغلب . مشروع (انا عراقي .. انا اقرأ) والذي يقيم سنويا معرضا كبيرا للكتاب بغداد مصحوبا ببعض الفقرات الفنية يمثل مهرجان لتمجيد الكتاب والقراءة واطلاع الجيل الجديد على محورية الكتاب في تحرير العقل من رجس الجهل والعتمة لاعتماده بالتزامن مع القراءات في الكتب الرقمية ما يعني بالضرورة تقليل الفجوة والفارق بين شبابنا والشباب في العالم .

انني كرئيس للجنة التشجيع على القراءة ولجنة العمل الطوعي في وزارة الثقافة اعبر عن فرحتي الغامرة بهذا العنفوان الشبابي الذي يبذل طاقة جبارة لجمع الكتب من المتبرعين وكاتب هذا المقال واحد منهم ولاقامة ملتقى سنوى على شواطيء دجلة ترويجا للكتاب و تحفيزا للقراءة . وفي هذا السياق ادعو كل الكتاب والمؤلفين ودور النشر واصحاب المكتبات للتعاون مع هذه المجموعة من الشباب ليعود للكتاب وهجه وللقراءة مجدها .

فكلما اتسعت دائرة المعرفة ضاقت دائرة الجهل والخرافة والدجل والشعوذة التي يمارسها البعض تحت مسميات شتى لوضع العصي في المسيرة والترويج للماضي القبيح ومحاولة تقبيح الحاضر والمستقبل .

ليكن للفكر والشعر والرواية والفلسفة وعلم الاجتماع ولكل الافكار والمباديء المعاصرة والنيرة وتجارب الشعوب الحية مساحتها وهامشها الرحب في تفكيرنا ونحن نحاول الخروج من ركام الفساد والتخلف والتردي واستبداد الجهلة بعقولنا ، ففي البدء كانت الكلمة قبل عصور التي وثقت للحضور البشري على الارض ، والقراءة المفيدة هي التي جعلت للكلمة مغزى ومعنى و احالتها الى معول بناء ضد معاول التدمير التي تتكالب على الحضارة . " انا عراقي .. انا اقرأ" حضور اخضر لوعي عراقي بديل نحو غد احلى واجمل ومعطر بنكهة الكتاب.

قراءة 256 مرات

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة