; ; الوسائط المتعددة في الاعلام العراقي.. استخدام خجول بلا خبرات

الوسائط المتعددة في الاعلام العراقي.. استخدام خجول بلا خبرات

الخميس, 28 كانون1/ديسمبر 2017 10:30

بغداد – NUJI
يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثالث والثلاثون تقنية الوسائط المتعددة (Multimedia) المستخدمة في وسائل الاعلام المحلية، بعدما اصبحت احد ابرز التطورات الحديثة في المجال الاعلامي العالمي خلال السنوات الليلة الماضية متجاوزة الطرق الاعلامية الكلاسيكية التي فقدت بريقها في بث الاخبار والتقارير بعد الثورة المعلوماتية والتكنلوجية الهائلة في العالم.

ان التطور التكنلوجي والمعلوماتي وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي افقد وسائل الاعلام ميزة الانفراد في نشر الاخبار، واصبحت مهمة نقل الاخبار العاجلة متضمنة صور ومقاطع فيديو ليست بالمهمة الصعبة بعدما اضطلعت مواقع التواصل في منح الافراد القدرة على نقل هذه الاخبار ليضيف ذلك تحديا كبيرا امام وسائل الاعلام يتعلق في صميم عملها، وحفّز العاملون في قطاع الاعلام والصحافة على ابتكار مهمات جديدة تجذب الجمهور ومن بينها استخدام الوسائط المتعددة.

ويمكن تعريف الوسائط المتعددة مزيج من النصوص والصور ومقاطع الفيديو والصوت والرسوم البيانية والجرافيك والخرائط، ويتم استخدامها جميعا او بعضها منها وفقا لطبيعة التقارير والاخبار محور التغطية الاعلامية، وتوفر هذه الوسائط معلومات اضافية مكثفة تعرض بطريقة صورية او مرئية لافتة تجذب الجمهور، وتركز على تقليل النصوص المكتوبة والاستعانة بالوسائط المتعددة، وهو ما يوفر انتشار هذه التقارير بشكل اوسع ويتم تداولها على نحو كبير في مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع التطور الذي نشأ في العصر الرقمي فرض على ان تكون المواد الصحافية أقصر والصور ومقاطع الفيديو أكبر، ووفقا لذلك اضحت الصحف الورقية ابرز ضحايا التطور التكنلوجي وبعدها الوكالات الاخبارية، واصبحت هذه المنابر الاعلامية امامها خيارين اما الاستسلام وهو ما يعرضها للاغلاق كما حصل في صحف عالمية عريقة، او القبول في المنافسة عبر تطوير مواقعها الالكترونية ونشر الاخبار بطريقة مبتكرة تستند على الوسائط المتعددة.

ولا يغيب الاعلام العراقي المحلي عن هذه التحديات اذ اضطرت عشرات الصحف والوكالات والمواقع الاخبارية الى الاغلاق فيما تسعى اخرى الى منافسة خجولة امام تطور عمل القنوات التلفزيوينة التي تعاني هي الاخرى من تحديات لا تقل صعوبة عن نظيرتها العالمية في مجال استخدام الوسائط المتعددة.

ويشمل تقرير "بيت الاعلام" رصدا لـ (51) وسيلة اعلامية محلية توزعت على (26) وكالة وموقع اخباري، و(13) صحيفة، و(12) قناة، ركزت على رصد طبيعة ومحتوى مواقعها الالكترونية وتحليل طريقة تقديم خدماتها الاخبارية والاعلامية ومدى استعانتها بالوساط المتعددة.

وتوصل الرصد الى النتائج التالية:

1- محدودية استخدام وسائل الاعلام المحلية لتقنية الوسائط المتعددة في تقديم خدماتها الاخبارية، والتزام غالبيتها بالطرق الكلاسيكية في عرض الاخبار والتقارير الصحافية عبر نصوص لغوية مع صورة غالبا ما تكون ارشيفية خصوصا الاحداث الامنية والعمليات العسكرية التي تحتاج الى صور حديثة مرتبطة بالاخبار والتقارير.

2- تشكّل وسائل الاعلام التي تعتمد تقنية الوسائط المتعددة ما نسبته 40% من عدد التقارير والاخبار المنشورة على مواقعها الالكترونية، كما لوحظ محدودية خبرة نتاجات وسائل اعلام بطريقة الوسائط المتعددة مع غياب بعض تقنيات الوسائط خصوصا استخدام الخرائط والجداول البيانية، والصور المتحركة.

3- لوحظ ان القنوات التلفزيونية المحلية تولي اهتماما لتقنية الوسائط المتعددة اكثر من المواقع والوكالات الاخبارية والصحف التي من المفترض ان تكون الاكثر استعانة بالميتلي ميديا لمنافسة القنوات التلفزيونية من جانب، وجذب اكبر قدر من الجمهور عبر تقديم خدمة اخبارية متطورة من جانب اخر.

4- لوحظ اهتمام وسائل اعلام على تطوير تصميم مواقعها الالكترونية بطريقة مبتكرة تعتمد على الوسائل المتعددة واضافة تبويبات جديدة متعلقة بخدمات الفيديو والصور والانفوغراف في مؤشر الى وجود تفاؤل في تطورها مستقبلا، فيما حافظت وسائل اعلام على طريقة تقليدية عبر ابواب ثابتة من دون توفير خدمات الوسائط المتعددة.

توصيات:

1- على المؤسسات الاعلامية على اختلاف انواعها المرئي والمقروء ايلاء تقنية الوسائط المتعددة اهتماما كبيرا لضمان الوصول الى اكبر عدد من الجمهور وتقديم مواد اخبارية مشوقة تحوي معلومات واحصاءات بدل الاقتصار على اراء سياسيين وشخصيات عامة، ويتم ذلك عبر رفد كوادرها بخبراء تقنيين في الوسائط المتعددة من جهة، وتدريب العاملين فيها من الصحافيين والاعلاميين على هذه التقنية من جهة ثانية.

2- على الصحافي والاعلامي بذل جهود شخصية (اذا لم توفرها المؤسسات) لزيادة خبراته في تقنية الوسائط المتعددة اذ ان مستقبل متطلبات العمل الصحفي يتجاوز الحاجة الى المهارات التقليدية في نقل الاخبار واجراء الحوارات وكتابة التحقيقات الى ان يكون ملما بالتطورات التقنية والتكنلوجية، فالاخبار غالبا ما تحتاج الى تحديثات مستمرة مدعومة بالصور ومقاطع الفيديو الخرائط وعلى الصحفي ان يتابع ما ينتجه بنفسه مع التوجه العام لالغاء وظيفة محرر الاخبار.

3- تشير بحوث وتقارير دولية معنية بدراسة توجهات الرأي العام الى ان الجمهور غالبا ما يميل الى تلقي الاخبار المتضمنة احصاءات وبيانات وارقام ومعلومات اكثر من التصريحات وتغطية الاحداث، وهو من شانه تحجيم خطاب الكراهية الذي عادة ما يكون مصدره تصريحات ومواقف متشددة، ولهذا فان امام وسائل الاعلام العراقية فرصة لكسب الجمهور وعدم التورط في نشر خطاب الكراهية، عبر التحول الى تقنية الوسائط المتعددة بشكل اساسي في العمل الصحفي والاعلامي.

تقرير الرصد:

اولا: القنوات الفضائية:

قناة الغدير

تضمنت الصفحة الرئيسية للموقع الالكتروني استخدام عدة أنواع من وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، خصصت لها الأقسام التالية: الأول جاء تحت عنوان "بالصور" وهو أحد الأقسام الرئيسية الذي خصص لعرض الأحداث عبر مجموعات من الصور، يحمل أغلبها شعار القناة في مقابل عدد محدود أخذت من مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أو مصادر خارجية. الثاني قسم فرعي جاء تحت عنوان "الغدير في الميدان" وخصص أيضا للصور التي تعرض لعمليات القوات الامنية عبر ألبومات متكاملة تحمل شعار القناة وتوثق للعمليات العسكرية في شكل قصص مصورة بدون تعليق.

والقسم الثالث قسم فرعي جاء تحت عنوان "تقارير الغدير" وخصص لعرض تقارير مراسلي القناة عن مختلف الأحداث السياسية والشعبية والنشاطات الثقافية والاجتماعية والدينية، منشورة على حساب تابع للقناة على موقع اليوتيوب يحمل اسم "مراسلين الغدير". القسم الرابع فرعي أيضا وجاء تحت عنوان "خبر في صورة" خصص لعرض صور توثق كل واحدة منها خبرا مختلفا، سياسي، تقني، محلي أو دولي.

ويلاحظ افتقار التقارير المنشورة على الموقع إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة آفاق

تضمنت الصفحة الرئيسية للموقع الالكتروني، استخدام عدة أنواع من وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، خصصت لها الأقسام التالية: القسم الأول قسم رئيسي وجاء تحت عنوان "يوتيوب" يحتوي على صور مرفقة بمقاطع فيديو من نشرات أخبار القناة فضلا عن صور مأخوذة من مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، مرفقة بتعليق مقتضب.

القسم الثاني جاء تحت عنوان "الإعلام الحربي" ويتضمن تقارير ومقاطع من نشرات أخبار وبرامج القناة، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. والقسم الثالث جاء تحت عنوان "برامجنا" ويتضمن تسجيلات كاملة لعدد من برامج القناة، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب، ولوحظ افتقار التقارير المنشورة على الموقع إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة المسار الأولى

تضمنت الصفحة الرئيسية للموقع الالكتروني، صورة بانورامية عن محتوياتها وأقسامها، فضلا عن مشغل يوتيوب يعرض حلقات كاملة من أبرز برنامجين تبثهما القناة.

ويلاحظ افتقار التقارير المنشورة على الموقع إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة العراقية/شبكة الإعلام العراقي

تضمنت الصفحة الرئيسية للموقع الالكتروني، ب صورة بانورامية عن محتوياتها وأقسامها وتضمنت استخدام عدد من انواع "الملتيميديا"، وخصصت لها الأقسام التالية: القسم الأول قسم فرعي جاء تحت عنوان "انفوغراف" ويتضمن مقاطع فيديو "فيديوغراف" لتقارير من نشرات الأخبار، تتناول قضية معينة بالتفاصيل والخرائط والصور والخرائط المرفقة بنصوص مكتوبة كما هو معتاد في الأسلوب المستخدم عالميا، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. القسم الثاني فرعي أيضا وجاء بدون عنوان ويعرض مقطع فيديو لأهم أخبار نشرة أخبار القناة، منشورا على حساب القناة على موقع اليوتيوب.

والقسم الثالث جاء تحت عنوان "تغطية خاصة" ويتضمن مقاطع فيديو قصيرة من نشرات أخبار قناة العراقية نيوز، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. والقسم الرابع جاء بشكل ثلاثة ايقونات لقنوات الشبكة الثلاثة، العراقية نيوز، العراقية والعراقية سبورت، تتقدمها أيقونة موقع اليوتيوب التي تنقل الزائر عند الضغط على أي منها إلى حساب كل قناة على موقع اليوتيوب، الذي يحتوي مقاطع أرشيف كامل من مقاطع فيديو ومختلف برامج القنوات الثلاث في كافة المجالات. أما بقية المحتوى فقد لوحظ افتقارها الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة الشرقية نيوز

تضمنت الصفحة الرئيسية للموقع الالكتروني ثلاثة عناوين لأهم أخبار الساعة مرفقة بنصوص قصيرة نسبيا، فيما تشغل تسجيلات برامجها الأساسية معظم مساحة الموقع، بينها "من الحصاد الإخباري" والتغطيات والمقابلات الخاصة والبرامج التفاعلية والحوارية السياسية والرياضية والمنوعة، منشورة على حساب القناة في موقع اليوتيوب.

ويلاحظ افتقارها للتقارير المكتوبة فضلا عن المقالات والدراسات والانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة دجلة

تضمنت الصفحة الرئيسية للموقع الالكتروني صورة بانورامية عن محتوياتها وأقسامها التي جاءت تحت العناوين التالية: البرامج السياسية، البرامج المنوعة، برامج أخرى، النشرة الإخبارية، المنشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب، فضلا عن قسم البث المباشر، فضلا عن قسم فرعي جاء تحت عنوان "تقارير وحوارات" تميز باستخدام "الملتيميديا"، من مجموعات الصور ومقاطع الفيديو المأخوذة من نشرات أخبار القناة، مرفقة بنصوص مكتوبة متفاوتة الطول، ويلاحظ افتقار التقارير المكتوبة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة الفلوجة

تضمن تصميم الموقع الالكتروني ومحتوياتها وأقسامها المحدودة، استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا" جزئيا في الأقسام التالية: القسم الأول جاء تحت عنوان "البرامج" وضم برامج القناة المنشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. القسم الثاني جاء تحت عنوان "فيديو" وتضمن تسجيلات فيديو لأبرز برامج القناة، فضلا عن أيقونة البث الحي للقناة.

ويلاحظ افتقار التقارير المكتوبة على قصرها إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

السومرية نيوز

تضمن تصحيح الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، بصورة واسعة فضلا عن الأقسام التالية: القسم الأول جاء تحت عنوان "فيديو" وتضمن تسجيلات فيديو لأبرز برامج القناة المنشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. القسم الثاني جاء تحت عنوان "الصور" وخصص لتناول الأحداث والقضايا عبر مجموعة صور مرفقة بتعليق مقتضب. القسم الثالث جاء تحت عنوان "انفوغراف" خصص لعرض الأحداث والقضايا العراقية والدولية عبر تقنية الانفوغرافيك.

واستخدمت مجموعات الصور مقاطع الفيديو من نشرات أخبار القناة وتقارير مراسليها والخرائط في معظم محتويات الموقع لوحدها أو مرفقة بنصوص متفاوتة الطول، أحيانا عبر مشغل فيديو خاص بالموقع وأحيانا عبر مشغل موقع اليوتيوب.

قناة رووداو

تضمن تصميم الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، على نطاق واسع خصوصا مقاطع الفيديو لتصريحات وتقارير المراسلين التي تم الاستعانة بها في مختلف أقسام الموقع مرفقة بنصوص متفاوتة الطول، فضلا عن القسمين: الأول قسم رئيسي وجاء تحت "ملتيميديا"، الذي تضمن فرعين الأول خصص لسرد مختلف القضايا بشكل ألبومات صور تحمل شعار القناة، والثاني خصص لمقاطع الفيديو من نشرات أخبار القناة وتقارير مراسليها فضلا عن أهم الأحداث عبر مشغل فيديو خاص بالموقع، مرفقا بنصوص مكتوبة متفاوتة الطول.

قناة بلادي

يتضمن الموقع الالكتروني وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، عبر تسجيلات برامج القناة ومقاطع الفيديو من نشرات أخبارها في الأقسام التالية: القسم الأول وجاء تحت عنوان "البرامج" وهو بمثابة الأرشيف لبرامج القناة السياسية والثقافية والاجتماعية والدينية والوثائقية، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب.

والقسم الثاني تحت عنوان "تقارير" وخصص لعرض تقارير مراسلي القناة عن مختلف الأحداث والقضايا، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. والقسم الثالث تحت عنوان "سطور" وخصص لعرض مقاطع من برنامج قراءات الصحف، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. والقسم الرابع تحت عنوان "حكايا مدينة" وخصص أيضا لعرض تقارير ثقافية من مختلف المدن العراقية. والقسم الخامس تحت عنوان "صور" وهو فارغ من أي محتوى. الجزء السادس جاء تحت عنوان "البث المباشر" وخصص لبث قناة بلادي.

ويلاحظ افتقار التقارير المكتوبة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

قناة "أن آر تي" عربية

تضمنت الموقع استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، في قسم الوسائط الذي تضمن الأقسام التالية: الأول تحت عنوان "فيديو" وخصص لعرض تقارير مراسلي القناة ومقاطع من نشرات أخبارها فضلا عن مقاطع الفيديوغراف، التي تتناول مختلف القضايا والاحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، منشورة على حساب القناة على موقع اليوتيوب. القسم الثاني تحت عنوان "البرامج" وضم تسجيلات برامج القناة المنشورة على موقع اليوتيوب. القسم الثالث تحت عنوان "الصور" وخصص لعرض ألبومات صور تحمل شعار القناة، وتوثق مشاهد من الحياة في مدينة السليمانية.

وعدا الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية المستخدمة في مقاطع الفيديوغراف، يلاحظ افتقار التقارير المكتوبة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

ثانيا: الوكالات والمواقع الاخبارية:

القرطاس نيوز

تضمن تصميم الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، على نطاق واسع فضلا الأقسام التالية: القسم الأول رئيسي تحت عنوان "مواضيع خاصة" ويتضمن فرع خاص بالانفوغرافيك الذي يشمل أيضا مقاطع فيديوغراف من إنتاج الوكالة، منشورة على حساب الموقع في اليوتيوب، إضافة فرع خاص بالتقارير المصورة باستخدام تقنية الفيديوغراف، منشورة على حساب الوكالة على اليوتيوب.

والقسم الثاني جاء تحت "فيديوهات" وخصص لعرض مقاطع فيديو والفيديوغراف من إنتاج الوكالة في كافة المجالات، اقتصاد، منوعات، صحة، طقس، فضلا عن مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، مرفقة بتعليق مقتضب، منشورة على حساب الوكالة في اليوتيوب.

لوحظ استخدام خرائط من مصادر خارجية مثل خلية الإعلام الحربي، فيما غابت الجداول الإحصائية.

وكالة الأنباء العراقية المستقلة

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية "الملتيميديا" وتضمن أحد أقسامها لمقاطع الفيديو الخاصة بالوكالة لتقارير ولقاءات المراسلين، منشورة على حساب الوكالة في اليوتيوب، ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

الاتجاه برس/ قناة الاتجاه

تضمن الموقع الالكتروني استخدام مختلف وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، فضلا عن قسم كامل تحت عنوان "فيديو" ضم تسجيلات فيديو لأبرز برامج القناة السياسية والخدمية والرياضية والثقافية والتنموية والدينية فضلا عن الوثائقية ونشرات أخبار القناة وبروموشنات البرامج ومقاطع الفيديو المأخوذة من البرامج الحوارية التي تنتجها قناة الاتجاه، ومقاطع الفيديوغراف، عبر مشغل فيديو خاص بالموقع، مرفقة بتعليقات مقتضبة.

ويلاحظ استخدام مكثف للخرائط في تغطية الموقع لسير العمليات العسكرية في العراق وسائر المنطقة، فضلا عن الانفوغرافيك من إنتاج الوكالة.

وكالة عين العراق

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، واستندت في صياغة الاخبار والتقارير على النصوص مكتوبة مرفقة بصورة واحدة. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

الفرات نيوز

تضمن تصميم الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، فضلا عن القسمين التاليين: القسم الأول تحت عنوان "تقارير وتحقيقات" تميزت محتوياتها باستخدام مجموعات كبيرة من الصور إلى جانب النصوص المكتوبة.

والقسم الثاني تحت عنوان "تقارير مصورة" وخصص لعرض الأحداث والقضايا المختلفة عبر ألبومات صور وبدون تعليق. والقسم الثالث جاء تحت عنوان "مكتبة الفيديو" وتضمن مقاطع فيديو من تقارير إخبارية ولقاءات تلفزيونية وبرامج حوارية من إنتاج القناة فضلا عن مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل ومقاطع الفيديوغراف، عبر مشغل فيديو jwplayer ، مدمج مع الموقع. ونالت الخرائط وخصوصاً الصادرة عن خلية الإعلام الحربي، اهتماما خاصة من قبل الوكالة.

وكالة نون الخبرية

يخلو الموقع الالكتروني من استخدام الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، عدا الصور إضافة إلى الخرائط الصادرة عن خلية الإعلام الحربي.

وكالة أنباء براثا

تضمن الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا" بشكل جزئي من خلال تعزيز بعض أخبارها وتقاريرها بالصور ومقاطع الفيديو من مصادر خارجية مثل حسابات قنوات فضائية على موقع اليوتيوب، إضافة إلى الخرائط الصادرة عن خلية الإعلام الحربي.

ولوحظ غياب الانفوغرافيك والجداول الإحصائية وأحيانا الصور عن التحقيقات والدراسات المنشورة على موقع الوكالة.

وكالة خندان

تضمن الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، في الأقسام: القسم الأول تحت عنوان "فيديو" وخصص لعرض مقاطع فيديو منوعة من حول العالم، منشورة على حسابات خاصة بقنوات عالمية وأخرى شخصية.

والقسم الثاني تحت عنوان "انفوغرافيك" وخصص لعرض مقاطع الفيديوغراف سياسية، صحية، منوعة. والقسم الثالث فرعي تحت عنوان "الصورة" وخصص لعرض ألبومات صور تحمل شعار الوكالة، وتوثق مشاهد من أبرز أحداث الساعة. كما ويلاحظ افتقار التقارير المكتوبة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

شفق نيوز

تضمن الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا"، في الأقسام التالية: القسم الأول تحت عنوان "فيديوهات" وخصص لعرض أبرز مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل والقنوات التلفزيونية من مختلف أنحاء العالم، سواء المنشورة على حساب الوكالة في اليوتيوب أو على حسابات خاصة بقنوات عالمية وأخرى شخصية. القسم الثاني تحت "صورة وتعليق" وخصص لتناول الأحداث والقضايا عبر الخرائط ومجموعات الصور فوتوغرافية وصور الانفوغرافيك، وبدون أي نص.

وكالة الغد برس

تضمن الموقع الالكتروني استخدام وسائل الإعلام المتعدد "الملتيميديا" على نطاق واسع وخاصة الأقسام التالية: القسم الأول تحت عنوان "مقابلات" الذي ارفق النص المكتوب بتسجيلات فيديو كاملة للمقابلات مع الشخصيات السياسية، منشورة على حساب الوكالة في اليوتيوب. والقسم الثاني تحت عنوان "بالفيديو" وخصص لعرض أبرز مقاطع الفيديو، البعض من إنتاج الوكالة وأغلبها متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، محليا وعربيا ودوليا، منشورة على حساب الوكالة في اليوتيوب.

ويلاحظ استخدام مكثف للصور إضافة إلى الخرائط الصادرة عن خلية الإعلام الحربي، وصور انفوغرافيك متفرقة من مصادر خارجية، فيما غابت الجداول الإحصائية.

موقع موازين نيوز

تضمن الموقع الالكتروني صور الأخبار والتقارير الرئيسية، إضافة إلى تخصيص قسم للفيديو يعرض مجموعة كبيرة من مقاطع الفيديو بعضها متداول على مواقع التواصل الاجتماعي وأغلبها من إنتاج الوكالة على شكل شريط صور فوتوغرافية مرفقة بعناوين سريعة، سياسية، رياضية، اقتصادية، فنية، منشورة على حساب الوكالة على موقع اليوتيوب. بينما اقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

موقع عراق القانون

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، واقتصر عرض الاخبار والتقارير على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع المسلة

يستخدم الموقع الالكتروني تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا" جزئيا، عبر تضمين الاخبار والتقارير لصور مركبة ساخرة غالبا من الشخصيات التي يتم تناولها في كل موضوع يجري تغطيته، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لمواقع الأحداث فضلا عن وثائق رسمية تتصل بقضايا فساد أو مقاطع فيديو من مصادر خارجية، من تلك التي يشيع تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما غابت الخرائط والجداول الإحصائية عن التحقيقات والدراسات.

ولوحظ استعانة الموقع بصور انفوغرافيك تتضمن شرحا مكثفا لأحداث الساعة أو هيكلية منظمات دولية أو إحصائيات مالية أو حوادث تاريخية.

موقع جريدة العراق الإلكترونية

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، واقتصرت في عرض الاخبار والتقارير على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد.

ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع وكالة بغداد اليوم

تضمن الموقع الالكتروني قسمين لوسائل الملتيميديا، الأول تحت عنوان "انفوغرافيك" من إنتاج الوكالة مرفقا بشرح مسهب لمجموعة من القضايا المحلية والدولية.

والقسم الثاني تحت عنوان "فيديو" ويتضمن مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي وتصريحات شخصيات سياسية في برامج حوارية تلفزيونية أو مؤتمرات صحفية، منشورة على حساب الوكالة على موقع اليوتيوب، مرفقة بنص مختصر للتصريح.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، واحتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد.

موقع الجورنال نيوز

تضمن الموقع الالكتروني قسمين لوسائل الملتيميديا، الأول تحت عنوان "انفوغرافيك" من إنتاج الوكالة يعرض بصورة مكثفة لمواضيع محلية مختلفة. القسم الثاني تحت عنوان "فيديو" ويتضمن مقاطع فيديو لتصريحات خاصة بالوكالة وفيديوهات الإعلام الحربي وأخرى متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر مشغل فيديو خاص بالموقع، مرفقة بنصوص مختصرة عن محتوى الفيديوهات.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد.

موقع عواجل برس

تضمن الموقع الالكتروني استخدام جزئي للملتيميديا، عبر تخصيص قسم للفيديو يتضمن مقاطع من تقارير إخبارية منشورة على حسابات عدد من القنوات الفضائية الإخبارية العربية أو الناطقة باللغة العربية على موقع اليوتيوب.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة أو عدة صور لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. كما ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع وكالة كنوز ميديا

احتوىالموقع الالكتروني استخدام جزئي للملتيميديا، عبر تخصيص قسم للفيديو يتضمن مقاطع منشورة على صفحة الوكالة في موقع الفيسبوك فضلا عن مقاطع فيديوغراف وأخرى من تقارير وبرامج إخبارية لعدد من القنوات الفضائية العربية منشورة على حسابات شخصية في اليوتيوب.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. كما ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع وكالة المعلومة

احتوى الموقع الالكتروني استخدام جزئي للملتيميديا، عبر تخصيص قسم للفيديو يتضمن مقاطع من تقارير إخبارية ولقاءات تلفزيونية لمختلف القنوات الفضائية العراقية مرفوعة على حساب الوكالة على موقع اليوتيوب.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع باسنيوز

تضمن الموقع الالكتروني قسم خاص في تقنية "الملتيميديا" يتضمن مجموعة محدودة من الصور الحصرية ومقاطع فيديو من تقارير إخبارية ولقاءات تلفزيونية لمختلف القنوات الفضائية العراقية منشورة على حسابات شخصية في موقع اليوتيوب.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. كما ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع كركوك ناو

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، سوى في قسم الصور الذي يستعرض قضايا وأحداث عبر مجموعات من الصور المرفقة بتعليق مقتضب.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة أو عدة صور لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

موقع إذاعة المربد

تضمن الموقع الالكتروني ظهور صور الأخبار والتقارير الرئيسية ومشغل صوتي لبث الإذاعة، إضافة إلى تخصيص قسم للفيديو ينتقل الزائر بالضغط عليه إلى حساب الإذاعة على موقع اليوتيوب الذي يعرض لتقارير إخبارية ولقاءات تلفزيونية من إنتاج الإذاعة.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة تحمل شعار الإذاعة لكل موضوع يجري تغطيته، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

موقع البينة نيوز

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، سوى أيقونة لموقع اليوتيوب تنقل الزائر عند الضغط عليها إلى حساب الموقع على اليوتيوب الذي يعرض عددا محدودا من مقاطع الفيديو من إنتاج الإعلام الحربي فضلا عن أخرى متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة أو عدة صور لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. كما ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

موقع قناة البغدادية

تضمن الموقع الالكتروني مقاطع فيديو لتصريحات شخصيات سياسية في برامج حوارية لمختلف القنوات الفضائية العراقية أو مؤتمرات صحفية فضلا عن مقاطع متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر مشغل فيديو خاص بالموقع.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك َوالخرائط والجداول الإحصائية.

موقع البغدادية نيوز

تضمن الموقع الالكتروني قسم للفيديو يعرض عدد محدود من مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي وأخرى من لقاءات تلفزيونية لقنوات فضائية عراقية، فضلا عن مقطع واحد حصري، منشورة على حساب الوكالة على موقع اليوتيوب.

واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

موقع وكالة SNG

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، سوى من مشغل فيديو خاص فارغ من أي محتوى، واقتصرت بقية الأقسام على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية.

ثالثا: الصحف المحلية:

جريدة المدى

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، عدا أيقونة موقع اليوتيوب التي تنقل الزائر إلى حساب مؤسسة المدى المتضمن مقاطع فيديو توقف تحديثها منذ سنتين وأغلبها يوثق نشاطات المؤسسة الثقافية. أما بقية المحتوى فاقتصر على صورة واحدة أو عدة صور مدمجة في قالب واحد عن الحدث الذي يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها. ويلاحظ افتقار التقارير إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية. يحتوي موقع الجريدة على رابط لإذاعة المدى مباشر التي اقتصر بثها وقت الرصد على الموسيقى والأغاني.

جريدة الصباح

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، ويكتفى عرض الاخبار عبر نص مكتوب مع صورة دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات المتخصصة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة الصباح الجديد

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، عدا أيقونة موقع اليوتيوب التي تنقل الزائر إلى حساب الجريدة المتضمن بضعة مقاطع فيديو إخبارية ومنوعة قديمة. ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة الزمان

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا". ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة المشرق

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، سوى وجود إمكانية لتصفح عدد رقمي "ديجيتال" من الجريدة. ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات المتخصصة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة العدالة

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، سوى وجود قائمة تشغيل فيديوهات لنشاطات صاحب الامتياز ومؤسس الجريدة عادل عبد المهدي إبان شغله لمنصب وزير النفط. ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات المتخصصة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة العالم

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا". ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات المتخصصة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة العراق اليوم

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا". ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات المتخصصة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة الأخبار

يتضمن الموقع الالكتروني أحيانا مشغل فيديو خاص يعرض في الغالب مقطع فيديو قصير لأبرز أحداث اليوم وغالبا ما يكون مأخوذا من الفيديوهات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي فضلا عن روابط من موقع اليوتيوب. ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات المتخصصة إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة كل الأخبار

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، ويلاحظ افتقار التحقيقات الميدانية والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة المراقب العراقي

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، سوى استخدام مشغل صوتي خاص بإذاعة الكوثر وآخر مرئي خاص بقناة الاتجاه فضلا عن إمكانية تصفح نسخة رقمية "ديجيتال"، ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة البينة الجديدة

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا". ويلاحظ افتقار التحقيقات والدراسات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور من أي نوع.

جريدة العالم الجديد الإلكترونية

يخلو الموقع الالكتروني من تقنية الاعلام المتعدد "الملتيميديا"، واقتصر عرض الاخبار على نص مكتوب مرفق بصورة واحدة لكل موضوع يجري تغطيته، دون أي إشارة إلى مصدر الصور أو مكان وتاريخ التقاطها، بينما احتوت مواضيع أخرى على صور ثابتة لوثائق رسمية تتصل بقضايا فساد، أو روابط نصية لمقاطع فيديو منشورة على موقع اليوتيوب، لا يمكن الدخول إليها إلا عبر نسخها وإعادة لصقها في متصفح الإنترنت.ويلاحظ افتقار التحقيقات إلى الانفوغرافيك والخرائط والجداول الإحصائية وأحيانا كثيرة إلى الصور.

قراءة 212 مرات

كاريكاتير

«
»

« يناير 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة