; ; النقابة الوطنية تعرب عن قلقها من الإعتداءات التي تطال الصحافيين في كردستان

النقابة الوطنية تعرب عن قلقها من الإعتداءات التي تطال الصحافيين في كردستان

 

بغداد - NUJI

عبرت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، عن قلقها من الإعتداءات المتكررة التي طالت الصحافيين خلال الأيام الماضية في مناطق إقليم كوردستان العراق، بالإضافة إلى محافظة كركوك.

وقالت النقابة في تقريرها إن "المعلومات الواردة من مناطق الإقليم، تُشير إلى تصاعد أعمال العُنف ضد الصحافيين والمؤسسات الإعلامية، خاصة في محافظتي أربيل وزاخو اللتين شهدتا إعتداءات على مقار وسائل إعلام محلية".

ووثقت وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، صوراً ومقاطع فيديو تكشف مدى الإعتداءات التي تعرضت لها الكوادر الإعلامية في الإقليم، حيث يظهر مجموعة أشخاص وهم يُهاجمون كادر قناة nrt بالعصي والأسلحة الخفيفة عندما كانوا يُغطون الأحداث في أربيل أمس الأحد.

وفي صباح اليوم الإثنين، قُتل مصور كوردستان تي في أركان شريف في منزله طعناً بالسكين، ولم تُعرف حتى الآن الجهة التي تقف وراء الحادث.

ويعمل شريف في قناة كردستان تي في التابعة للحزب الديموقراطي الكوردستاني وهو في عقده السادس، حيث عمل في القناة منذ أكثر من عقد.

وتُعبر النقابة عن مخاوفها من إحتمالية أن تكون حادثة مقتل مصور قناة كوردستان، بداية لموجة عُنف ستطال الصحافيين في مناطق الإقليم ومحافظة كركوك التي تشهد هي الأخرى توتراً منذ الخامس والعشرين من أيلول الماضي عندما أجري إستفتاء إستقلال الإقليم.

وبحسب منظمة ميترو، الشريك المحلي للنقابة الوطنية للصحفيين في العراق، قال كاروان ئاكري المدير العام لفضائية كوردستان تي في، إن "مجموعة من المسلحين الملثمين اقتحموا بيت مصور فضائيتنا واردوه قتيلا".

 واضاف "نعمل الان على التحقيق في عملية الإغتيال وجمع المعلومات الدقيقة عن هذه العملية الجبانة ضد احد كوادر فضائيتنا، ومن ثم سنعلن مانتوصل اليه للرأي العام".

وهاجم مجموعة من المسلحين أمس الأحد وسائل الإعلام التي كانت تُغطي عملية إقتحام برلمان إقليم كوردستان العراق، ولم يكتفوا بالهجوم بل إحتجزوا 40 صحافياً لمدة ثلاث ساعات وإعتدوا عليهم بالضرب.

وتعرض كل من مراسل وكالة الأناضول التُركي وكادر قناة knn وقناة nrt للضرب المبرح من قبل المُسلحين المجهولين بسبب وقوف قنواتهم بالضد من إستفتاء الأقليم الذي أجري الشهر الماضي.

وتعرض مقر إذاعة آشتي التابعة للإتحاد الوطني الكوردستاني في مدينة زاخو إلى إعتداء أمس الأحد على يد مجهولين.

وحذر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين عبد المُنعم الأعسم من تداعيات الأحداث في الإقليم التي قد تؤثر على حياة وسلامة الصحافيين العاملين هُناك، ودعا حكومة الإقليم للقيام بواجبها وتوفير الحماية لهم.

وقال مسؤول وحدة الرصد في النقابة، مصطفى سعدون، إن "الاعمال الأخيرة التي مورست ضد الصحافيين، تُحتم على حكومة إقليم كوردستان العراق التحرك سريعاً لإيقاف الإعتداءات ومنح وسائل الإعلام حقها في نقل الأحداث".

وتُعبر النقابة عن مخاوفها من إحتمالية إرتفاع حدة الهجمات ضد الصحافيين في مناطق إقليم كوردستان وكركوك، كما تُطالب الحكومة الإتحادية بضرورة التحقيق في عملية قتل مصور قناة كوردستان تي في في كركوك.

قراءة 244 مرات

كاريكاتير

«
»

« كانون الأول 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة