; ; تضامنا مع الصحافة المستقلة.. ومنعا لانضمام المزيد من الاعلاميين الى جيش العاطلين عن العمل

تضامنا مع الصحافة المستقلة.. ومنعا لانضمام المزيد من الاعلاميين الى جيش العاطلين عن العمل مميز

فيما دق رؤساء تحرير الصحف العراقية المستقلة ناقوس الخطر لاحتمالات التوقف اوتقليص الخدمات التي تقدمها في ملاحقة الفساد والعلل التي تضرب بنيان الدولة وحماية الثقافة والتراث والذاكرة من التشوه، فقد تزامن ذلك مع الاستغناء عن المئات من العاملين في الصحف ووسائل الاعلام والاقنية المختلفة في العاصمة بغداد والمحافظات، الامر الذي القى بظلاله القاتمة على مستقبل التجربة الديمقراطية الوليدة وعلى مساحات التعبير عن الرأي والرقابة الشعبية على أداء السلطات، كما وأثار، ويثير، قلق المنظمات الدولية الموصولة بعمل الصحافة والصحفيين، وهدد بإطفاء التميّز الذي تتمتع به الدولة العراقية، ما بعد الدكتاتورية، من حيث التعددية الاعلامية بين اعلام تموله الدولة وآخر تصدره الاحزاب السياسية، وثالث هو الاعلام المستقل.
وقد تلقت نقابتنا، النقابة الوطنية للصحفيين، استشعارات واستفسارات عما تعانيه صحف البلاد ووسائل الاعلام العاملة فيها، كما تلقت نداءات وشكاوى من العاملين الذين انضموا الى جيش البطالة في البلاد في ظروف الازمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة، وكل ذلك يجري مع اشتداد الحرب على العصابات الارهابية الاجرامية، وهزيمتها على الارض امام قواتنا الوطنية المشتركة، بما يعطي للاعلام دورا استثنائيا في تعبئة الرأي العام وتسريع عمليات النصر واعادة البناء.
واننا، إذ نتابع هذا التراجع المقلق في اوضاع الاعلام العراقي والعاملين فيه فان ما يضاعف قلقنا هو التجاهل البائن لهذا الحال، من قبل الجهات صاحبة العلاقة في السلطات الثلاث، والهيئات الاجتماعية والثقافية حيث كانت مقدمات انهيار الاعلام الوطني، المستقل بخاصة، تلزم التعجيل بتشكيل هيئة اختصاص تضع معالجات جدية على اساس التصورات التي وضعها رؤساء تحرير الصحف المستقلة، والدراسات الميدانية التي تتناول مشكلات الاداء الاعلامي وسبل تصويبه، والاهم، حماية العاملين في هذا الميدان من البطالة والعوز، وكي لا يستمر نزيف الكفاءات الاعلامية وهجرتها الى خارج البلاد.
وموازاة ذلك فان على ممثلي الصحف المستقلة وجمهرة العاملين في الاعلام الذين وجدوا انفسهم عاطلين عن العمل وكل انصار الحريات والتعددية الاعلامية تنظيم اعمال احتجاج وضغط واتصالت لجهة وضع حلول عاجلة لهذا التردي في وضع الاعلام وايجاد فرص عمل للعاطلين.

عبدالمنعم الاعسم
رئيس النقابة الوطنية للصحفيين في العراق
الاثنين-28/8/2017

قراءة 2449 مرات

كاريكاتير

«
»

« كانون الأول 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة