طباعة
الخميس, 26 تموز/يوليو 2012 12:03

تاسيس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

عندما سئل القائد الاسلامي خالد ابن الوليد في معركة احد عندما باتت معالم هزيمة جيش المشركين قال ليس بعد فكانت له خطة المراوغة و التف على قوات المسلمين و كسب المعركة في خطة تعتبر اليوم من اعظم الخطط العسكرية في المراوغة لكي يكسب المعركة هذه مقدمه لما يحدث الان حيث تم تشكيل هذه النقابة لغرض كسب معركة الكلمة الصادقة والتي باتت مع الاسف اليوم تشترى عبر الاي بات و المنح الحكومية لغرض شراء الاقلام الشريفة والتي باتت اليوم تشترى عبر نقابة التي اسسها الجواهري للهدف الصادق 

لوا علم الجواهري ان نقابة الصحفيين على هذا الخط اصبحت لعزل نفسه و اصبح احد باعيين الخضار في سوق الخضاراليوم اسست هذه النقابة للسير على منهج قائدنا الجواهري لكي تمحوا هذه النقابة المسيسة العفنة الفاسدة ومع الاسف اصبحت النقابة الصحفيين بيتا للدعارة و المتمين لها سماسرة الدعارة و باعيين الضمير ائسف على الزملاء الصحفيين ممن هم انتموا الى النقابة القديمة منذ سنين طويلة هذه فرصتكم الوحيدة لغرض تصحيح مساركم كون النقابة القديمة اصابها مرض وانتشر بها وليس هنالك اي علاج لها سوى الاندثار( الصحفي الحقيقي لا يشترى ولا يباع )

قراءة 555245 مرات

وسائط